علم اجتماع

علم اجتماع

whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
أهلًا سارة،سؤال ممتاز ومباشر.تبدو فكرة تعداد المهام في الوقت آنه فكرة مغرية للكثير من النّاس، هي في الحقيقة شديدة الإغواء، ويستخدمها كثير من النّاس للتدليل على قدراتهم الاستثنائية وغير العادية، يُحبّ النّاس بطبيعة الحال أن يُظهروا... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
كلما مر الزمن، كلما زادت أوجه الاختلاف بين البشر، وأصبح لكل كلمة معنيين، ولكل قيمة معيارين، ناهيك عن النسبية التي جعلت الأخلاق لها صور مختلفة، وبات من الصعب أن تتحدث بين 4 أو 5 أفراد وتجتمعون... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
في الحقيقة كانت سنة مليئة بالكثير من الفشل، وكما أقول: الفشل هو أستاذي الأكبر..دعوني أذكر لكم كيف كانت سنتي، لا أذكرها لأنه تستحق أن تُذكر، لكن لكونها تحمل الكثير من الدروس..بدأت سنتي بالاشتراك في برنامجي البناء... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
أهلاً شيماء .. حقيقة سؤالك يحتاج إلي دراسة موسعة تحاول إحاطة الموضوع من جوانبه المتعددة، لكن إجمالاً، يمكننا تفسير تلك المشاهدات الواسعة للمحتوى المهتم بالمطبخ والمنزل وما يستتبعه من حكايات بعض أصحاب هذا المحتوى عن حياتهم... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
ينبغي في البداية أن نميز بين جمالية الفن في حد ذاتها، وبين سوسيولوجيا الفن أو الظروف الاجتماعية التي قد تدفعنا إلى الإعجاب بعمل فني ما والنفور من عمل آخر.اتجهت الماركسية في صيغتها السوفيتية وبعض صيغها الأخرى... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
هناك جدل أخلاقي قائم خصوصاً في أوساط المؤمنين بحرية الفرد والمجتمع ومن يتبنى مفهوماً مغلوطاً لليبرالية والعلمانية حول أحقية الحكومات في فرض رقابة على الإنتاج الفني والثقافي. أما في أوساط نقاد الفن والمشتغلين به فمثل هذا... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
يبدو للوهلة الأولى أن منع عمل ما قد يؤدي عكسيا إلى رواجه، لكن أثر المنع يختلف بحسب ظروف كثيرة، وليس صحيحا أن المنع غير مؤثر، أو أن الفكرة لا تموت.يمكن أن نحدد مجموعة عوامل تحدد أثر... المزيد
whatshot الإجابة الأكثر تفاعلا
قد يبدو الأمر في البداية بالنسبة للبعض أنه تهرب من المسئولية، أو فيما يعرف بـ Fear of commitment لكن الحقيقة أن الأمر صار أبعد من ذلك، فرفض الإنجاب والابتعاد عنه في تلك المجتمعات، صار أمراً مطلوباً... المزيد

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات