كيف يقضي التعليم على الإبداع؟


بحسب مقالة نُشٍرت على موقع إضاءات : فإنه من الصعب إيجاد تعريف للإبداع, ولكي يكون الإبداع (إبداعًا) لا يجب أن يخضع لأي مقاييس أو استراتيجيات أو تعريفات ممكنة. في مجال التعليم وفي محاولة لنشر فكرة الإبداع بصورة أكبر, قام المختصون بوضع قوالب جاهزة لعملية الخيال والإبداع,, وهو الأمر الذي ينافي ما سعوا لنشره في الأساس. فيُختزل الإبداع على سبيل المثال في أساليب حل المشاكل,ولا شك أنه أمر يحتاج أحيانًا لقدر من الإبداع لكنه ليس جامع لكل معانيه,, يقتصر الأمر على التفكير في حيِّز محدد للوصول إلى نتائج (مطلوبة) وبالتالي حصر عملية الإبداع في عدة خطوات يمكن التنبؤ بها, أو باختصار شديد,نزع الصفة الإبداعية من عملية الإبداع! تقوم المناهج الدراسية بعملية ترويض للإبداع وتحويله إلى أمر ممل ومتوَقع, لكي يؤدي أهداف مُعينة تم إعدادها بشكل مُسبق,, وتتم مُعاقبة الطالب في حالة محاولة الخروج عن هذه الأهداف أو تناولها بشكل مختلف. بالطبع لا توجد طريقة يمكن من خلالها تعليم الإبداع,, ولكن على الأقل يجب توفر نظام تعليمي يُساعد بطريقة أو بأُخرى على التفكير بشكل مختلف وإبداعي.

رابط المقال للاطلاع على التفاصيل كاملة : الترويض بالمناهج: كيف يقضي التعليم على الإبداع؟

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات