ماذا تفعل الام عندما يحدث لها ظرف وتضطر لوقف العمليه التعليميه لفتره ماذا عليها فعله حتي لايقف الطفل معاها لأنها تشعر ب الذنب انها تضره

انا ام معلمه منزلي منذ ولاده طفي الي الآن وهو خمس سنوات الآن ..ولاكن اهم ماقلبني في التجربه هو اني عندما يحدث لي ظروف ولن أستطع أن أكمل عمليه التعلم يحدث ل انبي أيضا أنه يقف مع ولا يتحرك بسببي ( اتكلم بخصوص التعليم لأننا مقبلين علي مرحله التعليم الأكاديمي والمناهج بخصوص المدرسه ف انا اريد ان انظم هذه النقطه حتي استطيع اقدم له في مدرسه ويتعلم منزلي نحن تعلمنا الكثير في التعليم المنزلي بفضل الله وحزينه لمجرد التفكير في أمر دخول المدرسه ارجوا الإفادة ماذا عليا فعله عندما لاااسطتيع مواصله التعليم أن لا يؤثر ذلك علي طفلي ....وشكرا لكم


حتى سن السابعة فلا أهمية كبيرة للتحصيل, المهم هو المهارات والممارسة للإبداع واللعب, ولكن ماهو الحل لو حصل توقف؟ يتوقف الأمر طبعا على نوع التوقف وطول فترته, فلو كان وعكة صحية ليومين أو ثلاثة فلا مشكلة, حينها يكون من الممكن ترك الطفل ليلعب لعبا حرا مع توفير أدوات إبداعية تناسبه كالألوان والصلصال والمكعبات ...الخ

أما إن كان الأمر توقفا لفترات طويلة فالحل إما في أن تحضروا من يساعد في متابعته ورعايته في المنزل معك, أو في إلحاقه ولو جزئيا بأي مؤسسة تعليمية -يفضل ألا تكون مدرسة- ويذهب لها في أيام التوقف. ولو تعذركل ذلك فالتعليم المنزلي ربما ليس خيارا مناسبا لكم ولظروفكم الحالية. يمكنكم أيضا الرجوع للتعليقات هنا للمزيد من الأفكار والنصائح https://www.facebook.com/groups/FlexEdu/permalink/1584381248285452

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات