هل بإمكان الأم أن توفر بيئة لأبنائها في المنزل بعيدة عن ضغط المدرسة ومناهج التعليم؟

EducQuest Solutions
EducQuest Solutions
قبل أسبوعين

بالطبع يمكن للأم أو الأب تخفيف ضغط المدارس، أو بمعنى آخر يمكن التفكير في الأمر من شقين:

  • هل الأب والأم زء من هذا الضغط؟ وبالتالي كيف يمكن التخلي عن بعض الأخطاء التربوية الشائعة كي لا يكونا زء من هذا الضغط؟
  • ما هي سلبيات التعليم المدرسي التي يمكن تجنبها أو عدم التأثر بها؟ وخاصة مع الأسر التي ليس لديها بدائل سوى أن يتعلم أبناءها في مدرسة؟

نبدأ بالجزء الأول، وفي إجابة أخرى نتحدث عن الجزء الثاني:


الكثير من الأسر ليس أمامها سوى خيار أن يستمر أبناؤهم في التعليم المدرسي سواء الحكومي أو الخاص لاعتبارات اجتماعية أو مادية، أو خلافه، فما الذي يمكن أن تفعله الأسرة كي تتجنب تأثير المدرسة السلبي على الأبناء؟

educquest

7 أسئلة يجب أن تسألها لنفسك: ستساعدك على تخفيف تأثير المدارس السلبي على الأبناء؟ وستضمن أنك لن تكون جزء من الضغط الدراسي على أبنائك؟ اضغط على كل صورة، وتعرف على: هل أنت متضرر من تأثير المدرسة على أبنائك؟ كيف تكسر ملل أطفالك أثناء الدراسة؟ ماذا تفعل حين يحصل ابنك على درجة أقل من زملائه؟ ما الذي يشعر به ابنك حين يسمع كلمة "كتاب"؟ كيف تتعامل مع طلبات المدرسة المبالغ فيها؟

إننا نود أن تكون عودة للتعلم #back_to_learn وليست عودة إلى الضغط والتوتر والقلق الذين يعيقون التعلم الممتع.


هل تُقسم الأيام إلى عام دراسي وإجازة صيفية؟ من الأخطاء التربوية الشائعة هو تقسيم العام إلى عام دراسي يتم فيه التقليل من أي نشاط اجتماعي أو رياضي أو ديني، وإجازة ليس فيها نظام يومي أو أنشطة ترفيهية تعليمية، مما يُربي الطفل منذ الصغر على أن هناك "بعبع" اسمه المدرسة، وإجازة ينام فيها ويأكل ويلعب فقط. وهذا يعود إلى أسلوب الوالدين مع الأبناء في كلا الحالتين: من المهم أن يكون نمط الحياة متزنًا، لا تتوقف الأنشطة الرياضية والاجتماعية طوال العام، ويكون هناك حس مختلف نحو بعض الواجبات حسب وقتها، مثل المذاكرة دون ضغط، ودون أن يشعر الطفل أن العالم سيتوقف في هذه اللحظة، ويتم غلق الأبواب أمام الضيوف وأمام فرص التنزه والترفيه. هذا التوازن يخفف من الشعور بأن مكره على المذاكرة، وأن الأيام كلها سيان.


هل قمت بتغيير في غرفتهم أو تجديد يكسر الملل قبل بدء الدراسة؟ تهيئة أركان المنزل وغرف النوم وتغيير الأثاث يعطي روح مختلفة لأفراد الأسرة. إذا أردت أن تشجع أبناءك على التعلم حاول أن تضيف إلى غرفهم أو مكاتبهم أدوات جديدة، أو ألوان جديدة، أو قم بتغيير أماكن الأثاث أو ببعض خامات يعاد تدويرها قم بصناعة بعض الصناديق والإطارات التي تضفي جمال للغرفة. ليس من المهم أن يلتزم الأطفال بالدراسة أو القراءة على مكاتبهم، من المهم أن يكون في المنزل مساحات مناسبة لذلك يتشارك فيها الجميع، ما رأيك مثلًا أن يكون المكتب عبارة عن طاولة كبيرة للجميع؟ روح الأسرة هنا محفزة وتدفع الأطفال لبذل وقت أطول في النشاط التعليمي. من اللطيف أن تقوم الأم وبمساعدة الأبناء بإعداد بعض المأكولات الخفيفة بين الأنشطة المختلفة. أيضًا ممارسة المذاكرة أو النشاط أيًا كان في أماكن مفتوحة مثل النادي، أو على سطح المنزل يشجع الأطفال، الطفل نهم للتغيير.


كيف تتعامل مع ضغط المناهج؟ من المهم أن يدرك ولي الأمر أن الواجبات المدرسية والامتحانات وضغط المناهج الدراسية ليس لها علاقة مطلقًا بـ "التعلم" وكل ما يجب أن يحدث هو أن يشعر الطفل بدافع ذاتي لأن يعرف معلومة جديدة، أو يتعلم شيء جديد. وهذا يتطلب جرأة من ولي الأمر لأنه سيسبح عكس التيار، ولن يضغط أبناؤه في الواجبات المدرسية أو ما يُسمى بـ "تقفيل الامتحان". عليه أن يخلق من كل مادة دراسية فضول داخلي ودافع داخلي لدى طفله كي يكون لديه الرغبة في مدارسته، عن طريق ربط موضوع المادة بقصة أو بموقف واقعي، أو بمشهد في فيلم، ومن ثم استفزاز فضوله لمعرفة المزيد، ومن ثم يُقبل الطفل على المذاكرة أو مطالعة الدرس ولديه رغبة في معرفة معلومة جديدة.


كيف تتعامل مع طلبات المدرسة المبالغ فيها؟ من حقك كولي أمر أن تقدر أي الأدوات ضرورية وأيها يمكن الاستغناء عنها، وليس من حق المدرسة أن تتعسف في تحديد طلبات معينة. تواصل معهم وأخبرهم أنك لن تحضر سوى هذه الكمية وهذا النوع بما لا يؤثر على سير الأنشطة التعليمية. بعض أولياء الأمور يبالغون في شراء أدوات جديدة وغالية الثمن حتى لا يكون ابنهم أو ابنتهم أقل من غيرهم، وهذا هو أصل المشكلة. من المهم أن يتعلم الطفل أن قدر الإنسان وقيمته وعلمه لا يتم قياسهم بالمظاهر وغلو ثمنها، وإنما بالاجتهاد والأخلاق والتواضع والذوق الراقي.


ماذا تفعل إذا أخبرك ابنك أنه حزين لأنه حصل على درجة ضعيفة؟ الامتحانات التي تجرى في المدارس للأسف ليست مؤشر صحيح لقدرات الأطفال، لأنها تعتمد على طريقة واحدة فقط في قياس التحصيل الدراسي لا تناسب جميع الأنماط الشخصية، وتتعامل مع الأطفال على أنهم بشخصية طفل واحد له نفس نوع الذكاء وله نفس القدرات، لذا من المهم أن يدرك ولي الأمر ذلك حتى لا يتعامل مع طفله ومع الامتحانات على أنها المعيار الذي يحدد مستوى طفله وقدراته. من المهم ألا يتعامل الوالدين مع الامتحانات على أنها نهاية العالم، فيتوقف معها الحياة والنشاط الاجتماعي والرياضي، وتُمنع وسائل الترفيه. الوعي بأن التعلم نمط حياة، يجعل الأسرة تتعامل مع الدراسة والاختبارات على أنها جزء من طريق تعلم مستمر قد لا يناسبنا وقد لا يوفر تطلعاتنا في التعليم المثالي، لذا لا تعطى أكبر من حجمها، ولا تكون سببًا في توتر الأسرة وقلق الطفل. المطالعة المستمرة للدروس بطريقة مرنة وبدون ضغط تكفي لأن تمر أيام الامتحانات مثل أيام العام العادية.


كيف تتعامل مع مستوى ابنك الدراسي؟ فرق كبير بين أن يكون الطفل متكاسل وغير مسؤول وبين أن له قدرات معينة ونمط تعلم واهتمامات مختلفة عن غيره، مما يظهر في اختلاف درجاته في بعض المواد عن أخرى، أو اهتمامه بالرياضة والفنون أكثر من اهتمامه بدراسة العلوم والتاريخ مثلًا، ومن المهم أن يدرك أولياء الأمور ذلك كي لا تصبح درجاته في شهادة المدرسة أو تقييم المعلم له دافع لتوبيخ الطفل أو تعنيفه لأن درجاته أقل من المطلوب. من المهم أن يُربي الآباء أبناءهم على تحمل المسؤولية والتعلم جزء من مسؤوليته نحو نفسه، ومن ثم يقوم بواجباته في الحياة ومنها أن يتعلم ويضيف لنفسه سواء من خلال المدرسة أو إذا كان يتبع نظام التعليم المنزلي، ومن ثم يصبح توجيهه بدافع المسؤولية وليس لأنه حصل على درجة أقل من زملائه أو لأنه لا يقوم بأنشطة كثيرة مثل أقرانه من أصدقاء الأسرة. لا تقرن توجيهك لابنك بكلمات تجعله يربط بين مستواه ونشاطه التعليمي بحبك له.


متى يسمع ابنك أو ابنتك كلمة كتاب؟ هل يقرأ في الإجازة؟ هل يقرأ دون حاجة إلى المذاكرة أو استعدادًا للامتحان؟ هل تقرأ معه قصة كل يوم؟ هل في منزلكم مكتبة متاحة في مكان لطيف يقرأ فيه أفراد الأسرة جميعًا كل حسب اهتماماته؟ من المهم ألا تكون علاقة الطفل بالكتاب هي فقط بغرض الاستذكار، أو إنجاز نشاط تعليمي تطلبه الأم من الطفل. حين يصبح الكتاب مرتبطًا لدى الطفل بأجواء ممتعة، أو بهدية، أو بأوقات آمنه يشعر فيها بالراحة، وبفضول داخلي لديه لمعرفة شيء جديد ستتطور مع الوقت علاقته مع الكتب، ولن يراها معبرة عن الضغط والملل كما يحدث مع الكثير من الأطفال في سن مبكرة بسبب ضغط المدرسة والاستذكار.

أضف إجابتك

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات