كيف نشأ هذا الاختلاف الشديد في لغات العالم؟

star إجابة مميزة
هدى التوابتي
هدى التوابتي
قبل أسبوع

يمكن القول أن الوصول لإجابة دقيقة لهذا التساؤل أمر صعب فهو تساؤل يتناول أمر اختلف العلماء أصلا في نشأته وظهوره، إلا أن هناك عدد من محاولات البحث عن إجابات لهذا التساؤل، أبرزها:

ما جاء في الأساطير القديمة، كأسطورة بابل من خلال " سفر التكوين" من أن الناس جميعًا كانوا يتحدثون بلغة واحدة، وتجمع الناس في بابل لبناء مدينة وبرج عالٍ ومرتفع يصل إلى السماء من الحجارة الصلبة لتمجيد إنجازاتهم – بدلًا من تمجيد الله، فعاقبهم الله فأوجد بشكل خارق للعادة الاختلاف في لغاتهم، وبسط ولايته على‏ وجه الأرض مع هذه الأقوام المختلفة والألسنة المتنوعة .

فيما يرى الفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو أن اللغة المشتركة بين البشر والتي وجدت مع آدم عليه السلام اندثرت بتفرق ذرية نوح عليه السلام إثر الطوفان سواء صدقت رواية بابل أم كذبت.

كما ظهرت عدد من النظريات التي تحاول تفسير أصل اللغة، وأبرزها اعتبارهم أن اللغة ناتجة عن الأدوات والموارد، ومحاولة الإنسان تسميتها إذا أرادها أن يذكرها باسمها الذي تم الاتفاق على معناه ، و بالتدريج تم تطوير اللغة وإرساء المفردات وتكوين الجمل. ووفقًا لتلك النظرية فقد تكون لدى كل مجموعة بشرية تعيش في مكان معين مفرداتها الخاصة التي تختلف من جماعة لأخرى وتعيش بـ”معزل “عن الجماعات الأخرى، نظرًا لتعذر عمليات الاتصال والتواصل .

لم تتوقف النظريات عند الأسباب السابقة بل أضافت دراسة قامت بها جامعة نيومكسيكو والمخبر الديناميكي للّغات Laboratoire Dynamique du Langage-CNRS بفرنسا، اسباب أخرى، حيث أرجعت اختلاف اللغات إلى طبيعة المحيط الذي تُتَحدث فيه اللغة، فقامت بالربط بين طريقة استخدام الحروف الساكنة والحروف المتحركة، وبين متوسط الحرارة سنويًا، وسقوط الأمطار، والغابات والتضاريس الجبلية في المناطق التي تستخدم فيها اللغات محل الدراسة.

للمزيد من التفاصيل: https://www.dz-res.com/?p=2652

مصادر أخرى:

https://www.sasapost.com/why-people-speak-in-different-languages/

https://www.dz-res.com/?p=2652

https://www.dz-res.com/?p=2652

وبغض النظر عن الأسباب التاريخية لاختلاف اللغات، إلا أنه يمكن ملاحظة عدد من المؤثرات الواضحة والتي تسهم في تغير اللغات واختلافها، والتي يمكن اعتبارها جزء رئيسي من أسباب اختلاف اللغات، وأبرزها :

تغير الأجيال حيث يستخدم صغار السن لغة تعكس مواقفهم واكتشافاتهم المختلفة فيحدث تغيير للغة، وكذلك الجغرافيا والسفر تفصل بين مجموعات المتحدثين، فتنفصل لغاتهم مع مرور الوقت وتتغير لغاتهم.

من الأسباب أيضًا قيام الحكومات والدول لأي سبب بفرض شكل لغة معينة أو حتى تنامي الشعور بالقومية، أو العداء لقومية معينة قد يعزز لغة او لهجة متصلة.

الاختلاط بالمجموعات الاجتماعية والقبلية، واختلاط الثقافة والتاريخ يؤدي لمزيج من اللغة والتراث المشترك.

المؤثرات الحياتية المحيطة بنا تترك بصمتها على اللغات التي نتكلمها، وتظهر في كلماتنا تلك التأثيرات سواء تأثيرات من الأهل والاصدقاء أو الدين أو الخبرات ما تبرز لغتنا الشخصية والتي هي أصغر من اللهجات وتساهم في تغير اللغة الاختلاف في الأفكار داخل المجتمع الواحد تساهم في صناعة التغيير، وتصنع الاختلافات المتراكمة في المجموعات اللغوية الكبيرة تغيرًا يجعلها عصية على الفهم، بل قد تدفعنا للقول أنها لغات جديدة المزيد من الأسباب في المقال التالي:

http://www.putlearningfirst.com/language/04change/differences.html

يمكن الاطلاع على كتاب "محاولة في أصل اللغات" للفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو والذي يضم بعض الآراء المتعلقة بنشأة اللغات واختلافها

https://www.noor-book.com/كتاب-محاولة-في-أصل-اللغات-pdf

أضف إجابتك

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات