هل مازال ترتيب ماوسلو للاحتياجات الإنسانية صحيحًا أم هناك نقد علمي وجه له؟

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات

وضع ماسلو أنموذجه الهرمي للاحتياجات الإنسانية منذ أكثر من 70 عامًا، بالتحديد في عام 1943م، ومن ذلك الحين إلى الآن، حظي هذا الأنموذج بقبولٍ واسع لدى الكثير من الدوائر العلمية والمعرفية، رغم بساطته.

أهم ما يميز هرم ماسلو، هو إبرازه لما يميز الإنسان عن غيره من الكائنات الحية، فما يجمع الإنسان بأولئك هو قاعدة الهرم، والتي تحوي الاحتياجات الأساسية كالمأكل والمشرب والمأوى والدفء، وبعدها الشعور بالأمان. ما فوقَ ذلك كالحب والشعور بالتقدير، وتحقيق الذات، فهو للإنسان خاصةً من دون باقي الكائنات.

حتى الآن لا يوجد اعتراضُ كبير على أنموذج ماسلو، وإن كان بالطبع قابلُا لإعادة النظر، وإعادة تموضع بعض أجزائه، لأن البشر ليسوا قوالبَ جامدة، ولا يوجد كاتالوج موحد يصلح للجميع. فمثلًا قد يضحي بعض المغامرين بأولوية الأمان، ولو لفترة، في مقابل القفز إلى قمة الهرم بتحقيق الذات، كما يفعل الثوار والمقاومون .. الخ.

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات