لماذا يُفني المؤمنون حياتهم في غايات دنيوية برغم إيمانهم أنها فانية وأن الغاية هي الآخرة؟


لأنهم بشر، ورسولهم بشر. وهدف الدين ليس الانسلاخ من البشرية، وإنها تهذيبها، وإحلالها في المنطقة الوسطى بين الإفراط والتفريط، وألا تصبح الوسيلة غاية.


لأن الله تعالى قال: {وَٱبۡتَغِ فِیمَاۤ ءَاتَىٰكَ ٱللَّهُ ٱلدَّارَ ٱلۡـَٔاخِرَةَۖ وَلَا تَنسَ نَصِیبَكَ مِنَ ٱلدُّنۡیَاۖ}

قال بن جزى: أي لا تضيع عمرك بترك الأعمال الصالحات؛ فإن حظ الإنسان من الدنيا إنما هو بما يعمل فيها من الخير؛ فالكلام على هذا وعظ، وعلى الأول إباحة للتمتع بالدنيا لئلا ينفر عن قبول الموعظة. ﴿وأحسن كما أحسن الله إليك﴾ أي: أحسن إلى عباد الله كما أحسن الله إليك بالغنى.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات