كيف يؤثر ميكانيكا الكم أو فيزياء في حياتنا ؟

أسأل عن التطبيقات العمليه المعتمده على نظريات فيزياء الكم أو الكوانتم

أحمد الحفني
أحمد الحفني
قبل شهرين

حسنًا، هناك مدى واسع من التطبيقات العملية التي تعتمد بشكل أساسي على نظرية الكم، لدينا الليزر على سبيل المثال، كان اكتشاف عملية توليد الليزر ثورة تكنولوجية بالفعل، فبدءًا من قياس المسافة بين الأرض والقمر بدقة عالية، تقطيع المعادن والرادارات العسكرية، العمليات الجراحية عالية الجودة، هذا كله إلى ضبط استقامة المنشآت الضخمة يُعد أمثلة لتطبيقات الليزر.

ساهمت النظرية الكمية أيضًا بتطوير الترانزستورات والرقائق الميكرويية، ما أدى إلى ثورة أخرى في عالم الحواسيب والإلكترونيات، هذه الثورة التي شهدنا تحولاتها المذهلة تُعد شاهدًا على فضل النظرية الكمية.

هناك أيضًا فضل عظيم للنظرية الكمية على علم الكيمياء، فقد ساهمت النظرية الكمية بفهم أكثر عمقًا لبنية الذرات والجزيئات، ما أدى لتسارع تطور الكيمياء، ولا يخفى على الجميع التطبيقات الصناعية للكيمياء، أيضًا علم الأحياء يدين بالفضل للنظرية الكمية، فاكتشاف بنية الDNA ما كان ليتم إلا وفقًا لأحد مبادئ النظرية الكمية، كذلك أيضًا المجهر الإلكتروني الذي سمح للبشرية برؤية أكثر نفاذًا.

العديد من التطبيقات الأخرى أيضًا نجد لنظرية الكم أثرًا فيها، التصوير بالرنين المغناطيسي، الساعات الذرية عالية الدقة، نظام تحديد المواقع العالمي GPS، الهولوجرام الذي يسمح بتجسيد الصور، الطابعات ثلاثية الأبعاد، وقد نشهد ميلاد الحواسيب الكمية في المستقبل.

المثير في النهاية أن أحدًا من مؤسسي هذه النظرية ما كان ليتصور هذه الثورة التكنولوجية التي أحدثتها النظرية الكمية، لكنه الفضول فقط.

أضف إجابتك

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات