لماذا تتعامل الأنثى على أنها الطرف الملزم بالتضحية في المجتمع العربي؟

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات

_ هذا جواب نابع من كونى أُنثى فى المقام الأول، لكن للأمر وجوه عِدة الفتاة فى مُجتمعنا نشئَت فى نزعة من التأخير أو كونها فى الصف الخلفى دوما، على نقيض ما جاء به الإسلام أو فقه النصوص التى تفارق بين الرجل والمرأة، فهذه مُفاضلة فى جانبين مختلفين إذ لكل منهما مجاله الخاص، ولا ينبغى أن نصبغ المرأة بضعف أو قلة لأنها كُرمت فى الإسلام بدءا ولأنه لا مقارنة بين ما للمرأة وما للرجل. المرأة كائن رقيق لا تليق به الجلفة والخشونة وما يتصل بها من أعمال الرجال، لكنها مع ذلك عليها أن تكون شجاعة فى الحق، ومتفوقة فى موقعها وهكذا كانت الصحابيات رضوان الله عليهن. لذا فالأمر فى الأساس يتعلق بالتربية والعادات التى وُلد بها مجتمعنا العربى فمهما بلغت الفتاة من ثقافة وعقل فهى دوما تتلبس نزعة الضعف شاءت أم أَبَت إلا من رحم ربى.

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات