هل من الممكن القدرة على الدراسة الجامعية بعد سن الثلاثين؟


حسنا أنا لأ أعرف بالضبط ما مؤهلاتك العلمية أو العملية الحالية, لكن دعني أضيف من واقع مشاهدتي لسوق العمل الحالي, أعتقد أنه يجب أن تضع لاختيار المجال المناسب لك الأولوية وبالتالي عليك بالنظر إذا ماكانت الشهادة الجامعية الضرورة القصوي التي ستضمن لك التقدم في مجالك والحصول علي فرصة أفضل, إذا كنت ستدرس في الخارج فأعتقد أن الدراسة خيار جيد خصوصا لو كنت ستلتحق بأحد برامج الماستر التي لا تتطلب الكثير من الوقت, لكن عليك أولا أن تدرس جيدا متطلبات مجالك بشكل عام وتقارنها بوضعك الحالي, وبالتالي إذا وجدت أن حصولك علي شهادة جامعية أمر لابد منه فافعل وإلا فاعتمداكتساب الخبرات من العمل في مجالك نفسه في شركة محدودة وتطور مع الوقت, كل التوفيق لك .


هل من الممكن أن يُكمل الشخص تعليمه الجامعي بعد الثلاثين؟ نعم من الممكن وكثيرون فعلوا ذلك إلا أن هذا سيتطلب الآتي:

  • تحديد هدف واضح من استكمال الدراسة الجامعية (الحصول على شهادة - استكمال دراسة سابقة - الترقي الوظيفي - الاستمتاع بالتعلّم - ...) هذا الانتباه سيساعدك على المحافظة على الحافز لديك.

  • تنظيم الوقت بشكل جيد والتوازن بين العمل والأسرة والدراسة، فمن المهم التوفيق بين مكونات حياتك المختلفة، لذا قد يكون من غير الممكن الالتزام ببرنامج لتعلّم الطب يحتاج منك الحضور للجامعة 40 ساعة أسبوعيًا إلى جانب وظيفة بدوام كامل تحتاج منك التواجد بمقر العمل 5 أيام بالأسبوع.

  • من المهم أن تكون العودة للدراسة الجامعية تتماس مع اهتماماتك ورغباتك وتطلعاتك، فأن تعود لدراسة شيء ممل أو لا ينفعك أو لا يضيف لك قد يكون قرار خاطئ، لذا من المهم اختيار تخصص مناسب لشغفك وميولك وتطلعاتك وأهدافك.

  • من المهم البحث بدقة عن برنامج دراسة مناسب والتدقيق في ذلك، فقد تكون راغبًا في أخذ بكالوريوس أو ليسانس لتُكمل بعد ذلك الماجستير والدكتوراة، هنا اختيارك للبرامج التي تُعطي شهادات مهنية وليست أكاديمية قد يكون غير مناسب، فالشهادات المهنية لن تُمكنك من استكمال دراساتك العليا.

  • من المهم أن تضع خطة واضحة وتلتزمها لتنجر وتُنهي دراستك وفق خطة مسبقة تناسبك، هذا سيجعلك أكثر التزامًا تجاه قرارك ونتائجه.

  • ليست المشكلة بالسن في أي وقت، كما أن الدراسة وكذلك (الشهادات) هي وسائل قوية في تطويرك وترقيك في السياقات المتعددة التي تشغلها، لذا العلم دائمًا فرصة وصدق من قال: اطلبوا العلم ولو في الثلاثين. :)


مرحباً

أريد أن أطمئنك بان التعلّم وإن كان في الصغر أفضل لكن لا نهاية لعقل الإنسان ولا محدودية لكمية إنتاجيته مهما تقدم في العمر... أصبحنا نرى من هم في عمر ال 60 و 80 يتخرجون حديثاص من الجامعات!

لا تتردد/ي على الإطلاق ... التعلم لا يتوقف على عمر، إنّه يتوقف على حجم الرغبة أولاًن ثم توفير الأسباب اللازمة.. ونعرف جميعاً أننا نحن من نملك أن نخلق الأسباب ونخلقها وليس العكس.

أمنياتي الطيبة لك

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات