ما معنى الارتباط غير الآمن بالوالدين في مرحلة الطّفولة وما هي علاقته بالإدمان ؟

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات

أمرٌ مدهشٌ بالفعل اطّلعتُ عليه مؤخَّرا بخصوص نظرية الارتباط العاطفي Attachment Theory .. نعلمُ أنّ هناك علاقة أظهرتها الدراسات بين الارتباط غير الآمن بالوالدين في الطّفولة وبين الإدمان على المخدّرات لاحقا .. ما يزال التفسير الكامل لذلك سؤالا مطروحا، لكن بعض الأبحاث تطرح فرضيّة مثيرة ..

هناك دائرة عصبية بالغة الأهميّة في الإنسان اسمُها"دائرة المكافَأة والتّحفيز Reward Circuit " لها علاقة بكلّ ما يفعله الإنسان ويعود عليه بالمتعة والسعادة، من أكل وجنس وعلاقات وترفيه ونجاح مهنيّ و غيرها ..

هذه الدائرة فيها جزءان، أحدهما مسؤول عن المتعة غير المُعتادة، أو novelty seeking ، أي المتعة المرتبطة بتجريب أشياء جديدة أو البحث عن متعة فوق المتوقَّع، والآخر مسؤول عن المتعة المعروفة والمعتادة والممكن توقّعها .. بتبسيط مختزِل يمكننا القول إن الأولى هي ما تقودك إلى تجريب طعام لم تذقه في حياتك من قبل، أما الثانية فتأخذك إلى مطعمك المفضّل منذ عشر سنوات ..

وجدت دراسة أن الجزء الأكثر فعالية عند الولادة هو المتعلق بالسعادة غير المتوقعة .. الأم ما تزال شيئا غير متوقع بالنسبة للطفل، وتفاعلها العاطفي العميق مع الطفل يُنشّط هذا الجزء، ثم يحصل ما يشبه الإشباع له، ويبدأ الجزء المرتبط بالسعادة المتوقعة في تسيّد المشهد ..

إذا لم تكن الأم متوفرة بشكل جيد، ولم ترتبط عاطفيا بابنها بشكل كاف، يظلّ الجزء المرتبط بالمتعة غير المعتادة هو الفعال، ولا ينتقل الدماغ للجزء الثاني من الدائرة .. أي أن الطفل "يظلّ يبحث عن أمه" عصبيّا .. بتعبير آخر، تقوم الأم بإشباع حاجة الطفل للمتعة غير المعتادة ، فيصبح بدلك قادرا على الحصول على المتعة المعتادة والمتوقعة، أي أنه يجتاز مرحلة البحث عن المتعة غير المتوقعة إلى أشكال المتعة الأكثر توقعا وثباتا ..

من يعانون من إدمان المخدرات، تظهر الدراسات أن الجزء المتعلق بالمتعة غير المعتادة يكون أكثر نشاطا لديهم ممن لا يعانون من الإدمان، وهذا ما يدفعهم دائما لطلب المزيد والاستمرار في السعي للحصول على متعة جديدة وفوق المتوقع من خلال المخدرات ..

بلغة أخرى، الأمومة الكافية في الشهور الأولى تحمي نسبيا من الإدمان في الكبر، ونعلم أنها تحمي نسبيا من التقلب غير الصحي في العلاقات العاطفية والعلاقات عموما في الكبر ..

ومن يدري، ربما تحمي بشكل عام من التهور والتقلب غير الصحي في فكرة الإشباع والرضا عن النفس والخيارات عموما .. هل يكون رواج الأفكار الداعية لتغيير كل شيء في الحياة والبحث الدائم عن المختلف والغريب ومطاردة السعادة بلا جدوى مرتبطا ولو في حزء بسيط منه بنقص الأمومة في إنسان المجتمعات الحديثة؟ من يدري!

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات