هل تحولت الحياة إلى سلسلة لا نهائية من الاكتئابات والاضطرابات؟

هل يجب أن تعزى كل المشاعر السلبية إلى أسباب علمية؟ أم ان هناك مشاعر طبيعية لا يجب تصنيفها في صورة مَرضية؟


لو سبنا الاسباب اللي بتحصل والتراكمات ومحلنهاش من الاول كل التراكمات هتتحول لاضطرابات ف جميع جوانب الشخصيه خلينا متأكدين ان مش اي شعور بالزعل او الحزن لمده قصيره يصبح اكتئاب بالعكس الاكتئاب الشخصيه اكبر من مجرد زعل مؤقت تراكم الزعل والحزن هو اللي بيشكل الكوره السوده وهو ما يسمي بالاكتئاب قدره الفرد ع مواجهه الحياه والتوافق معها يقلل من صراعاته الداخليه ويصبح اكتر توافقا مع نفسه ومع ماً تأني به الحياه علي عكس توقعاته لو قدر يعمل كده هيجي نقطه لأي اضطراب يسيطر عليه ..

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات