هل طرح الأسئلة يحسن مستوى التعلم؟


على موقع THINKER ACADEMY يوجد مقال بعنوان: Asking Questions Improves Your Learning if You Ask the Right Questions أو طرح الأسئلة يحسن التعلم إذا كنت تسأل الأسئلة الصحيحة، قمت بترجمته ربما يفيد:

مترجم:

إنها الثانية بعد منتصف الليل, وانت جالس على مكتبك تذاكر لإمتحان مهم غدا. جميع الأنوار مطفأة إلا ضوء غرفتك.

تطيل النظر لرسم بياني غني بالتفاصيل وتقول في نفسك "يبدوا واضحا جدا, سوف اتذكره غدا"

وفي وقت الإمتحان يصبح الرسم ما هو إلا صورة ضبابية في عقلك.

لماذا؟ لقد وقعت في الفخ, فقد أقنعك عقلك بأنك بمجرد فهمك للرسم ستتذكره في الإمتحان بعد ذلك. فقط لأنك فهمت شيئا لا يعني أنك سوف نتذكره فيما بعد. يأتيك شعور مريح بالفهم, ولكنه يصبح عديم الفائدة عندما تحاول تذكر المعلومات لاحقا.

لحسن الحظ، هناك نصيحة دراسية بسيطة للتغلب على هذه العقبة في التعلم:

  • طرح الأسئلة:

نعم، فكرة طرح الأسئلة أمام أصدقائك يمكن أن تكون كافية لجعل قلبك ينبض بسرعة. لست وحدك. والحل؟

لحسن الحظ هناك فوائد من طرح الأسئلة فقط بسؤال نفسك. أظهرت الدراسات أن طرح الأسئلة على نفسك والإجابة عنها يساعدك على التعلم. يساعدك على الفهم ويساعدك على التذكر.

ولكن هل بعض الأسئلة مفيدة أكثر من غيرها؟

هل تساعدك جميع الأسئلة على التعلم؟

جولي بوج ومارك ماكدانيل في جامعة واشنطن في سانت لويس عملوا معنا للرد على هذا السؤال. فقد قاموا بتصميم دراسة من شأنها أن تساعد في تحديد ما إذا كانت فوائد طرح السؤال والإجابة عنه تعتمد على نوع الأسئلة التي يطرحها المتعلمون. ونشروا نتائج بحثهم في مجلة علم النفس التربوي.

في دراستهم قرأ ثلاث مجموعات من الطلاب عدة فقرات من نص معين. وطلب من مجموعتين منهم طرح أسئلة والإجابة عليها عند قراءة هذه الفقرات، على أن تكون الأسئلة التي يطرحونها مختلفة.

فطلب من مجموعة توليد أسئلة تفصيلية, وطلب من الأخرى أسئلة مفاهيمية – Conceptual Questions

  • الأسئلة التفصيلية يمكن الإجابة عنها من خلال الرجوع إلى معلومة أو تفاصيل في جملة واحدة في النص. من الأمثلة على السؤال التفصيلي: "ما هي مساحة الغطاء الجليدي العظيم في أنتاركتيكا؟" الجواب, "ستة ملايين", يمكن الإجابة على هذا السؤال في جملة واحدة.

  • الأسئلة المفاهيمية – Conceptual Questions لا يمكن الإجابة عليها إلى من خلال دمج معلومات من جملتين مختلفتين على الأقل. على سبيل المثال, "اذكر سببين لماذا هو من المستحيل إنشاء خريطة للشقوق في أنتاركتيكا". للإجابة على هذا السؤال، كان على المشاركين الجمع بين جزئين من المعلومات.

اعطي للمجموعتين أمثلة على نوع الأسئلة المطلوبة منهم وفرصة للتدرب على توليد هذا النوع من الأسئلة. أما بالنسبة للمجموعة الأخيرة فطلب منهم قراءة الفقرة مرتين.

بعد دراسة النص, طلب من جميع الطلاب أن يحكموا على أنفسهم إلى أي مدى سيتذكرون المعلومات. وبعد ذلك امتحنوا جميعا نفس الإمتحان. وشمل هذا الإمتحان أسئلة تفصيلية ومفاهيمية.

لا يوجد أسئلة غبية, فقط أسئلة أفضل من غيرها

قد لا يوجد ما يعرف بالأسئلة الغبية, ولكن بعض الأسئلة تسرع عملية التعلم أكثر من غيرها. وجد بوج ومكدانيل أن الأسئلة المفاهيمية ساعدت الطلاب على التعلم أفضل من الأسئلة التفصيلية.

كانت نتائج المجموعة التي طرحت الأسئلة المفاهيمية أفضل بكثير من المجموعتين الأخريين. وكانت تقييماتهم لمدى تذكرهم للمعلومات أكثر دقة. أما الطلاب الذين في المجموعتين الأخريين فكانوا عرضة للإفراط في تقدير أنفسهم.

ومن المثير للاهتمام أنه لم تكن هناك اختلافات بين المجموعات الثلاث في مدى نجاحهم في الأسئلة التفصيلية في الاختبار. أولئك الذين ركزوا على الأسئلة المفاهيمية، تخطوا أيضا الأسئلة التفاصيلية.

سيطر على عملية تعلمك عن طريق طرح الأسئلة

طرح الأسئلة مهم جدا لأنه يجعلك متعلم نشط بدلا من أن تكون مجرد مستقبِل للمعلمومات، لذلك عندما تنعامل مع المعلومات من خلال توضيحها, أو التفكير في محتواها, أو ربطها بمعلومات أخرى فإنك تزيد من احتمالية أن تتذكرها فيما بعد، ونحن نعلم جميعا أن طرح الأسئلة وسيلة رائعة للحصول على المعلومات. نعرض أنفسنا لأفكار جديدة، وجهات نظر جديدة. يمكنك أيضا معرفة الكثير من خلال سؤال نفسك.

تعلم أن تسأل الأسئلة الذكية. على انفراد.

كن ذكيا. كن مرتاحا. وسوف تنمو من هناك.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات