هل المرض النفسى رخصة لللأذى النفس أو الاخرين اومبرر لكسب التعاطف

ف ظل ما نراه الآن م وعى حول الصحة النفسية ،،هل كثرة المتاح تضر أو تفيد


غير مبرر إطلاقاً وليس رخصة للأذى، وهنا يجب التفرقة بين المريض النفسي والمريض العقلي، فالأول يكون فيه الاضطراب خارج عن الإرادة، أما السلوك ففيه قدر كبير من المسئولية التي يتحملها الفرد إلي جانب وعيه واستبصاره وإدراكه.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات