ما الحل ، اذا كانت إسرائيل لا تعبأ بالعقوبات الدولية في اي موقف ؟


ما لم تتظافر القوي المدنية و المجتمع الدولي لتصعيد العقوبات علي الانتهاكات الصهيونية للمواثيق الدولية لحرية الصحفيين و مراسلين الحرب تحديدا ستظل إسرائيل في البطش دون حساب رادع.


مساء الخير استاذ مصطفى

سؤالك محل بحث واسع و آراء جدلية كثيرة و لكن يجب الوقوف على الأسس الثابتة في القانون الدولي و هو ان العقوبات الدولية امر نسبي و غير مطروح بشكل واسع و يتعارض في المثير من الأحيان مع فكرة السيادة و هو المبدأ الاشهر في قواعد القانون الدولي و هو مسلك لا تتخذه اسرائيل فقط و انما تستند اليه اي دولة في مواجهة هذه العقوبات خاصة إذا كانت من الدول التي تميل إلى نظريات القوة و الواقعية الدولية فأي دولة اتحرك بدون شك مع تيار مصالحها و لو تعارضت مع قواعد و عقوبات القانون الدولي ، و لكن لا نغفل مذلك ان الغقوبات الدولية و قرارات الراي العام العالمي لها ثقلها الادبي و حتى اذا اختارت الدول تجاهل هذه الاعتبارات فان ذلك سيؤدي إلى خساراتها في مصالح أخرى في المجتمع الدولي و لابد من اختيار العقوبة المناسبة و جمع الرأي العام العالمي في اتجاه واحد و في هذه الحالات يكون لذلك تأثير كبير على الدولة محل العقوبة و يكون من الصعب عدم الاستجابة لقرارات المجتمع الدولي

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات