كيف أسيطر على حالة التشتت التي تصيبني قبيل الامتحانات؟

طالب جامعي وفلسفة التعليم الجامعي تؤدي لحالة ضغط أيام الامتحانات، كيف أتجاوز التشتت الذي يصيبني نتيجة هذا الضغط؟

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات
star إجابة مميزة

حاول أن تفكر في الامتحان بشكل آخر، فكر في أنه ليس نهاية العالم، وأنه مجرد أداة لتقيم بها أدائك لنفسك.

أعلم جيدًا أن أسلوب الدراسة وأسلوب الاختبارات في جامعتنا العربية غير عادل، ولا يقيم آداء الطالب بشكل صحيح، بل ويضعك تحت ضغط قد يفقدك الرغبة في التعلم، لكن علينا أن نتجاوز ذلك ونضعه في حجمه الطبيعي، وألا نسمح أن يكون أداة ضغط علينا فتصيبنا بالتوتر والتشتت.

ثم كخطوة ثانية:

  • قسم الوقت المتبقي حتى وقت الامتحان.

  • احضر ورقة واكتب كل ما تود أن تدرسه.

  • ضع علامة على الأسهل، أي الذي إذا ذاكرته سوف تحصل فيه تحصيلًا جيدًا.

  • رتب المواد والموضوعات، ثم ابدأ بالأسهل.

  • لا تقلق إن لم تنتهي من إنجاز جميع المطلوب، القلق يصيبك بالتشتت وعدم القدرة على التركيز، ويضيع وقتك في الندم.

التشتت يمكن مقاومته بالتنظيم والتخطيط.

  • تعرف على الطريقة التي تفضلها في المذاكرة، هل بكتابة ملخصات، هل بالمذاكرة مع صديق، ..الخ، وحاول أن تذاكر بالطريقة التي تريحك.

  • من الأفكار المستهلكة والتي قد تسمعها كثيرًا، لكنها في الحقيقة مفيدة للغاية، وهي أن تقسم ما تود عمله إلى أجزاء صغيرة حتى تشعر بالإنجاز، وتكافئ نفسك براحة ممتعة مقصودة قصيرة بين المهام.

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات