هل يمكن للرجال والنساء أن يصبحوا أصدقاء دون أن تتحول صداقتهم لعلاقة عاطفية؟


يشيع في الأدب والسينما والتلفاز الصداقات الأفلاطونية المقربة بين جنسين مختلفين من الرجال والنساء Cross-sex friendship، وتؤكد الدراسات العلمية أن أكثر من 80٪ من طلاب الجامعات يعتقدون بإمكانية الصداقة بين رجل وامرأة، كما تميل الإناث في الغالب لوصف علاقات الصداقة مع الذكور (داخل وخارج علاقات القرابة) باعتبارها علاقة أخوة (زي أخويا) بحثاً عن الدعم.

ولكن وفقاً للدراسات العلمية فمن الشائع للغاية حدوث الانجذاب العاطفي والجسدي بين الأصدقاء من جنسين مختلفين لتتحول الصداقة بينهما إلي علاقة حب/زواج/رومانسية/جسدية. وبما يؤدي إلى الحد من القيمة الفعلية والتجربة الإجمالية لهذه الصداقة، ويؤثر كذلك علي تجربة الزواج ويثير مشاعر الغيرة بين الزوجين/الشريكين، خصوصاً بين المخطوبين والمتزوجين حديثاً لأنهم لا يريدون أي شخص بما في ذلك البيست فريند من أن يعرض زواجهم القادم/الحديث للخطر، بحسب دراسة علمية منشورة في مجلة أبحاث العلاقات ودراسة أخري في مجلة تقارير أبحاث الاتصالات.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات