ما هي المهارات التي تساعدني في تنمية الشغف لدى ابني والدافع الداخلي للبحث عن معلومة، والتفكير النقدي لطفل ٦ سنوات؟


هذا سؤال مهم.. شكرًا لكِ يا إيمان على إضافته..التعلم يحتاج إلى محفزات داخلية..

هناك محفزات داخلية وخارجية، الخارجية مثل: المكافآت المالية والهدايا والوعود بنزهات، وخلافه.

أما المحفزات الداخلية هو أن يكون لدى الطفل رغبة ذاتية لفعل شئ ما.

بخصوص التعلم تحديدًا، الدافع الذاتي يتولد من الفضول، أن يكون لديه الرغبة في أن يستكشف شيئ جديد، وهذا يمكن إثارته عن طريق:

  • استثمار أي موقف يومي لتحويله إلى موقف تعليمي محفز لطرح الأسئلة.

مثال:

خلال السير في الشارع، وجد القمر يظهر في النهار، فتشير الأم للقمر لتنبه الطفل إليه، (أرأيت القمر أصبح صديقًا للشمس وسيظهر معها في النهار) .. يبدأ الطفل في طرح الأسئلة، وكلما كانت الأم حاضرة الذهن، وقادرة على الاسترسال في الحوار معه، ستزداد رغبته في معرفة السبب.. تقول الأم: إذا دعنا نستكشف الأمر عندما نعود إلى المنزل، وتبدأ في استخدام المصادر الأخرى مثل مقاطع الفيديو أو المجسمات أو خلافه أو حتى حوار بالرسم ليتعلم شيئًا جديدًا.

تكرار هذا السلوك يعزز لدى الطفل ملكة الاستكشاف والفضول الفطري التي قد تندثر بسبب البيئة المحيطة.

  • يمكن تنمية التفكير النقدي، ومهارة التحليل، من خلال الحوارات اليومية، حول مشكلة ما تعرض لها أحد أفراد الأسرة.

مثال:

أحمد يحكي شجار تم أمامه بين صديقيه، فتقول الأم: ولماذا اعتبرت أن خالد هو المخطئ؟ دعنا نفكر مرة أخرى، هل رأيت الموقف كاملًا.. وتبدأ في ممارسة التفكير السليم معه في الحكم على الأمور .. وهكذا.

تكرار هذا النمط من الحوارات، يدرب الطفل على التمييز، وعدم استقبال أي معلومة دون التحقق منها، مع التنويع بالطبع في المواقف بما يتناسب مع كل مرحلة عمرية.

  • سرد القصص وقراءتها من أكثر الأوقات التي يمكن استثمارها لتعزيز ملكة التساؤل والفضول، والتفكير النقدي، وخاصة عند استخدام تقنيات مثل اسأل المؤلف وغيرها.

مثال:

دعنا نتخيل أننا نزور مؤلف هذه القصة، ما الأسئلة التي تود أن تسألها له؟

دعنا نتخيل لو أنك المؤلف، ما الذي كنت تعتقد أن سيكون رد فعل الأسد هنا؟

أو ما رأيك ماذا ستكون نهاية القصة، إذا لم يذهب البائع لشراء الحبوب؟

تكرار ذلك مع الأطفال كل بحسب عمره، له فوائد جمّة ليس على مستوى تطوير مستويات التفكير العليا فقط، ولكن على مستوى الثراء اللغوي، والقدرة على التعبير، وهما من الملكات التي تعزز التعلم الذاتي، فكلما زادت حصيلته اللغوية كلما كانت لديه الثقة والدافعية ليسأل أكثر ويتعلم أكثر.

للاطلاع:

هنا موقع رائع يفيد المعلمين والأمهات به عدد من التقنيات التي تلهم في استثمار النقاشات والحوارات وأوقات القراءة لتنمية مهارات الحوار والتفكير النقدي:

https://nsrfharmony.org/protocols/

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات