كيف يمكن أن أقوي عربية طفلي الذي يدرس في مدارس اللغات ؟

كيف يمكن ألا تتأثر عربية الأطفال الذين يدرسون في مدارس اللغات ؟

طفلي في مدرسة للغات تدرس المنهج التجريبي أي أنه يدرس العلوم والرياضيات بالإنجليزية ، لست قلقة على استيعابه للمواد لأنهم يستخدمون طرقا مبتكرة لتفهيم الأولاد لكني قلقه على لغته العربية إذ أنه يتعرض لمفاهيم أساسية مهمة لكنه يستقبلها لأول مرة بلغة إنجليزية وهذا يقلقني أحاول تعريفه بمقابلها بالعربية من خلال القصص التي تعرض نفس المفاهيم لكن لا أعرف ما هي الطريقة الأمثل لتقوية لغته العربية و في نفس الوقت لا أريد أن يؤثر حرصي هذا على استيعابه للمواد بحيث تصبح المعلومة مهزوزة لا هي بالعربية الخالصة ولا هي بالإنجليزية ؟ حل تحويله لمدرسة تدرس المنهج باللغة العربية غير وارد للأسف لا توجد في محيطي مدرسة عربية بنفس الكفاءة والبيئة المشجعة على التعلم ، شكرا

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات

عزيزتي السائلة

ثبت فعلا في آخر الدراسات أن الأنسب للطفل أن يتعلم بلغته الأم في مراحله الدراسية الأولى هو الأفضل له، ولكن لأن ذلك الأمر ليس متاحا

فاتفق مع أ. محمد أن تحافظي على عادة ثابتة كالقراءة اليومية للطفل وتكون بالمستوى المناسب لعمره وعدد دقائق ثابت يوميا.

تحياتي لك

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات