كيف يمكن ألا تتأثر عربية الأطفال الذين يدرسون في مدارس اللغات ؟

طفلي في مدرسة للغات تدرس المنهج التجريبي أي أنه يدرس العلوم والرياضيات بالإنجليزية ، لست قلقة على استيعابه للمواد لأنهم يستخدمون طرقا مبتكرة لتفهيم الأولاد لكني قلقه على لغته العربية إذ أنه يتعرض لمفاهيم أساسية مهمة لكنه يستقبلها لأول مرة بلغة إنجليزية وهذا يقلقني أحاول تعريفه بمقابلها بالعربية من خلال القصص التي تعرض نفس المفاهيم لكن لا أعرف ما هي الطريقة الأمثل لتقوية لغته العربية و في نفس الوقت لا أريد أن يؤثر حرصي هذا على استيعابه للمواد بحيث تصبح المعلومة مهزوزة لا هي بالعربية الخالصة ولا هي بالإنجليزية ؟ حل تحويله لمدرسة تدرس المنهج باللغة العربية غير وارد للأسف لا توجد في محيطي مدرسة عربية بنفس الكفاءة والبيئة المشجعة على التعلم ، شكرا


اخبرتنا الدراسات المهتمة باكتساب الطفل اللغة أن الطفل يتعلم لغته الأم ويتقنها عند سن السادسة ثم يتعلم بعدها أي لغة ولا يؤثر ذلك علي لغته الأم، ثم تعارضت هذه الدراسات مع غيرها أن علي الطفل تعلم العلوم بلغته الأم حتي يسطتيع أن يفكر بلغته الأم أفضل من أي لغة ثانية، ثم دراسات لفائدة تعلم اللغات حتي رأيت تجربة الدكتور عبد الله الدنان ابحثي عنها علي اليوتيوب له فيديوهات كثيرة يحكي بها تجربته حيث تزوج من امرأة لا تتحدث العربية وأنجب طفلا كان عند سن الرابعة يتحدث العربية بطلاقة ويتحدث لغة والدته بطلاقة ولا يؤثر أحدهما علي الآخر وحتي لا تكون تجربة فردية اصبحت تجربة دكتور عبد الله الدنان مطبقة في سلسلة من مدارس كبيرة في دول أجنبية وكانت نتيجة التجربة أن الطفل يتعلم 7 لغات ويتقن كل لغة منهم بشكل كبير عن طريق استراتجيات حديثة.

لا ضير أن يتعلم طفلك المفاهيم باللغة الانجليزية ولكن تحدثي معه بالعربية واحكي له قصصا بالعربية واجعليه يبحث عما يحبه من اهتمامات بالعربية ليحقق التوازن المطلوب


أحيلكم على هذا المقال الذي جمعتُ فيه خلاصة الدراسات العلمية في الموضوع من دول شتى مع الإحالة على المصادر https://flexedu.live/articles/?p=493

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات