لماذا قد يتأثر بعض المشاهدين عاطفيا أثناء مشاهدة أفلام تتحدث عن أولئك الشعوب أو الأفراد الذين تُمارس في حقهم ما يخالف حقوق الإنسان بينما في الواقع متعايشين مع هذه الأحداث التي تمارس واقعيا و قد يبرّرون ارتكابها؟

هناك العديد من الأفلام التي تتحدث عن حقوق الإنسان والتي تلقى انتشارا واسعا في السنيما الدولية ولها تأثيرا قويا على المُشاهد، ولكن في ذات الوقت قد تجد أن المُشاهد متعايش وغير ناقد لما يحدث من انتهاك لحقوق الإنسان على أرض الواقع بل قد يبرّر  الفعل ؟

 ما السبب الذي قد يكمن وراء ذلك؟


نحن نصنع فن المحاكاة .. نسعى جاهدين إلى تصحيح سلوك البشر .. ربما يأتي يوم للبشر أن يتعلموا رسالة الرب التي نحاول جاهدين ترسيخها ( الخير ينتصر بالنهاية رغم المعاناة).. إلى ذلك اليوم سنظل نخطف حواسك من عالمك الذي ينتصر الشر فيه.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات