كيف ينشأ "التريند" على الشبكات الاجتماعية؟


يمكن الإجابة على هذا السؤال انطلاقاً من مقولة والتر ليبمان فى كتابه الشهير "الرأى العام":

 أن أحد أهم أدوار وسائل الإعلام قدرتها على بناء " التصورات الذهنية" لدى جمهورها، ومن ثمّ توجيه الرأى العام نحو القضايا التى يتبناها وتلك التى ينصرف عنها

وهذا الدور تقوم ب الآن شبكات التواصل الإجتماعى على نحوٍ ما . يمكن القول أنّ الدور الذى كانت تقوم به وسائل الإعلام التقليدية قد انتقل بدوره إلى " نخبة شبكات التواصل الإجتماعى" وتحولت "سلطة امتلاك المعلومة" التى كانت تحتكرها المؤسسة الإعلامية إلى " سلطة امتلاك المتابعين" والرغبة المحمومة فى أن يكون الفرد جزءاً من المجموع، بما فى ذلك اهتماماته وقضاياه وحتى أفكاره!

وبالتالي فإن ما يتحكم - بصورة ما - فى نشأة "التريند" هو من ناحية "جاذبية النص" من حيث كونه موضوع قادر على خلق الاهتمام والانتباه، ومن ناحية تامة أن يجد له "رافعة تسويقية" من خلال تبنيه والحديث عنه مما يمكن تسميتهم بـ"نخبة الشبكات الإجتماعية أو public figures "



أنا أعتقد أن الإجابة حل اللغز هنا من مضمون السؤال وهي "الشبكات" وذلك لأنه من صفات الشبكة أنها متصلة، وبما أننا على بتعبير أدق في هذه الشبكات فإنه من السهل أن يصل كل منا للآخر. فما عليك سوى اختيار "حدث، صورة، .....، ...." ليصبح ساعتئذ (تريندا) شريطة أن يمس أكبر شريحة من هؤلاء المشتركين على هذه الشبكات: كالقرب المكاني: بأن يكون قريب جغرافيا منا. القرب الإنساني أو الوجداني: أن يعمل على تحريك العاطفة داخل منا. يتناول شخصية مشهورة: وهي من أسرعهم وأكثرهم استخداما.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات