هل مجال الترجمة له سوق حاليًا، أم أن العرض أكثر من الطلب؟

بمعنى هل هو مجزي ماديًا، وما هي مجالات العمل التي تطلب مترجم؟ وهل يجب أن يكون متخصصًا في ترجمة تخصصات معينة؟


شكرا لسؤالك المركّب وللرد عليه سأحتاج إلى تقسيمه لأكثر من شق:

-هل لمجال الترجمة سوق حاليا؟

=الإجابة المختصرة نعم بالتأكيد! فسوق كبيرة وواسعة ومتنوعة وفى زيادة وسيستمر هذا الاحتياج ما اختلفت ألسن الناس وحاجتهم إلى التواصل مع بعضهم البعض.

-هل العرض أكبر من الطلب؟

=إن نظرت إلى عدد المعروض ستحسبه كثيرا، لكن لو بحثت عن الجيد فيه تكتشف فورا زيف عدد المعروض وندرة الجيد، فللأسف هناك من يدخل المجال وينافس فيه بسعر قليل وهو لا يجيد المهارات اللازمة.

لمهارات الترجمة أصول وقواعد أهمها فهم اللغتين فهما عميقا وكذلك فهم الأوعية الثقافية المختلفة التى تناسب كل لغة وكل مجتمع، فحتى اللغة الواحدة تتغير حسب الجمهور المخاطب، سواء كان التنوع ناتجا عن البلد أو الفئة العمرية أو المستوى التعليمى أو غيره، ولذلك تطور مفهوم الترجمة translation لمفهوم أوسع وهو التوطين localisation ليشمل الفروق المذكورة. المهم أن تعرف أن المترجم لابد له من تعريف نفسه ولذلك رد مفصل (تستطيع الوصول إليه عبر هذا النقر هنا)فالأصلح ألا تنظر إلى أعداد المترجمين فى السوق وتبنى قرارك بالانضمام إلى صفوف المترجمين من عدمه على ذلك، بل أن تبحث عما تجيده حسب معارفك وما ستقدر على أن تتميز فيه وتبدع وتعمل على تطوير نفسك وتتخصص وتفهم كيفية تسويق نفسك لتصبح ضمن القلة الممتازة فى أحد تخصصات الترجمة.

-أما عن سؤالك عن المجالات فهى كثيرة جدا بعدد مجالات الحياة

=ففى أحد أشهر منتديات المترجمين ستجد أنه عليك عند تعريف نفسك أن تختار بين ما يزيد عن المئة مجال –طبعا لا يتسع المجال هنا لحصرها- إلا أنى سأذكر بعضها على سبيل المثال: المجالات العامة كالعلمية والهندسية والطبية والقانونية والأدبية والرياضية إلخ، ثم يأتى تحت كل مجال مجالات فرعية: فتحت الهندسية مثلا: الهندسة الكهربية والميكانيكية والسيارات والطيران والصناعات الكيميائية وغيرها، وعلى نفس النحو لك أن تتوقع عدد المجالات ومدى تنوعها

-وردا على سؤالك هل يجب أن تكون متخصصًا في ترجمة تخصصات معينة؟

=فالإجابة بالقطع نعم! فالترجمة ككل المهن لا يمكن أن يجيد المرء كل شىء فيها، هل رأيت مدرسا يجيد تدريس التاريخ والفلسفة والهندسة والفرنسية والرياضيات؟ أو طبيبا يعالج السمعيات والبصريات ويقوم بجراحات القلب المفتوح ويصف الدواء للأمراض الجلدية؟ التخصص لابد منه، ولا مانع من التخصص فى أكثر من مجال، لكن يستحيل أن تعمل فى كل شىء بإتقان، الحالة الوحيدة ربما التى ينصح فيها العمل فى مجالات عدة هى للمبتدئ الذى لا يعرف بدقة أى مجال يختار، فربما عليه تجربة عدة مجالات فى البداية حتى يعلم أيها يتقنه ويستمتع به ويتوقع أن يتفوق فيه عن غيره بعد حين.بالطبع يكثر الطلب على بعض المجالات دون الأخرى، لكن لا ينبغى أن يكون ذلك هو العامل الوحيد عند اختيارك المجال الذى ستعمل فيه، الأهم كما ذكرنا هو أن تتميز فى المجال حتى لو كثر المعروض فيه، سأضطر هنا لذكر مجالى كمثال بما أنك لم تحدد مجالك، فأنا بالأصل مهندس، ومهتم بالعلوم ومتطوع منذ سنوات فى مبادرات للتوعية الصحية ولذلك اخترت أن أترجم فى هذه المجالات، الترجمة فى المجالات الرياضية والقانونية بالنسبة لى عملية مرهقة ومنتجها ردىء لأنى لا أفهم فيها، على عكس ترجمة الدراسات العلمية والأفلام العلمية الوثائقية أو كتيبات الإرشادات المرفقة بالأجهزة والمعدات الهندسية المختلفة، لذلك فأغلب ما أعمل به بالترجمة فى مجالى المعرفى، رغم أنك لو بحثت على عدد الوظائف المعروضة التى تبحث عن مترجمين فى الهندسة أو الطب ستجدها أقل بكثير من مجالات أخرى، وذلك بالأساس لأن أغلب المهندسين والأطباء والعاملين فى المجالات العلمية يجيدون الإنجليزية ويتواصلون بها فيما بينهم، إلا أن التميز فيها جعل لى ميزة تنافسية كبيرة كنت سأفقدها لو أنى اتجهت للدعايا والأخبار الرياضية والسياسية والروايات وهى مجالات يكثر فيها الطلب بشكل ملحوظ لو قارناه بالهندسة والعلوم.

وأؤكد هنا أن كلامى لا يعنى أن الترجمة الهندسية هى الأفضل، فالتسويق والدعايا والأخبار الرياضية والكتب الأدبية والروايات وغيرها من عشرات المجالات تفتقر بشدة إلى المترجمين الجيدين فأهلا وسهلا بك ولا تتردد أن تثرى هذا المجال بجهدك، وأسأل الله أن يوفقنى أن أكون سببا فى انضمامك وتشجيعك وسأسعد كثيرا لو أتحت لى الفرصة لدعمك أكثر وهذا ممكن لو فصلت كلامك أكثر عن مجالات اهتمامك واللغات التى تجيدها طبقا للتعريف الذى لابد منه لكل مترجم كما فى الرابط المذكور أعلاه.

وأختم بالرد على سؤالك إن كان العمل بالترجمة مجزيا ماديا؟

=فالإجابة قطعا نعم لكن بالشروط التى ذكرتها، فأى مترجم متخصص محترف ذو خبرة وإتقان وناجح فى تسويق نفسه سيستطيع أن يعتمد على مدخوله من الترجمة حتى فى البلدان التى يرتفع فيها مستوى المعيشة، أما عن المبتدئ فسيكون عليه أن يعى أنه سيحتاج إلى وقت حتى يستقل بالترجمة ماديا عن أى وظيفة أخرى، فهى مثالية لأن تبدأها كوظيفة جانبية إلى جانب الدراسة لو كنت طالبا أو تعمل عمل آخر وتريد أن يكون لك دخلا إضافيا، وعلى قدر ما تستثمر من جهد ووقت سيزيد دخلك منها تدريجيا حتى تصل إلى مترجم بدوام كامل، أو حتى إلى صاحب مكتب للترجمة ويعمل معك أو تحتك مترجمون آخرون.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات