ما هو تعريف الوسواس القهري؟ وما هي أنواعه؟

لم يكن المعلم في الظروف القياسية مجرد أداة للتعلم، بل كان مصدرًا تربويًا هامًا للمتعلمفهل يؤدي التعليم عن بعد إلى خسارة هذه الفرصة التربوية؟


الاول يعني ايه وسواس قهري؟ زي ما المصطلح من كلمتين فالمرض ليه جزئين وجود واحد منهم بيقول انه موجود وسواس بمعني فكرة او صورة او دافع لفعل شيء ما. طب ايه صفات الحاجات دي؟ انها دخيلة على الشخص و مخالفة لاعتقاده او افكاره و تسبب ضيق قهري ليه بمعني فعليعني ايه؟

يعني الوسواس اللي فوق دا بيدفع الشخص ناحية انه يعمل حاجة ما عشان يتخلص من الضيق الناتج عن الفكرة دي، نقول مثال عشان الشرح النظري ممكن يبقى مش واضح. يعني و انا بصلي العصر بتجيلي فكرة انا عارف انها غلط اني ما قريتش الفاتحة مثلا او ما نويتش و الفكرة دي انا عارف انها غلط و و مسببا لي ضيق و بتدفعني ناحية اني اعيد الصلاة او الركعة و دا بيكون الحل الوحيد من وجهة نظري عشان اتخلص من الضيق و الفكرة و ندخل في دايرة من تكرار الفعل و زيادة شدة الفكرة لغاية ما يحصل حاجة من اتنين او الاتنين مع بعض ان دا ياخد جزء من وقتي و جهدي و و يعطلني عن اداء ادوار اجتماعية او وظيفية او ان دا يبقى مضايقني و مكدرني وجود حاجة من دول بتدخّل اللي حاصل دا في دايرة انه مرض نفسي

من اشهر الحاجات اللي بيجي بيها مرضى الوسواس القهري انه بيشك ان ايده مش نضيفة و بيغسل ايده كل شوية لمدد طويلة، انه بيعيد الصلاة او الوضوء مرات كتير، انه بيتأكد انه قفل الباب او العربية او الغاز كذا مرة عشان عنده فكرة انه ما قفلهمش كويس، مثلا انه بيضيع وقت طويل في ذكر او طقس معين لفكرة ان هتحصل مصيبة لو ما عملش داان بتجيله فكرة اساءةلله عز و جل او للدين او لشخص مهم عنده، ان بتجيله صور جنسية عن محارم، هو فيه امثلة كتير تانية ؟

طبعا الشيء المهم المميز لمريض الوسواس القهري هو انه شايف ان دي حاجة سخيفة مش حقيقية

طب ايه العمل

طبعا لو الشخص قادر على انه يطنش الفكرة و يتجاهلها او يشغل نفسه عنها و ما تبقاش معطلاه يبقى جميل و هايل و دا ان الشخص يتعامل مع الفكرة انه يطنشها و يتجاهلها او انه يعرف الرأي الفقهي لمثل هذه الامور و في الحالة دي بيكون انك تبني على اليقين و خلاص الموضوع بيروح لحاله و لغاية هنا دول في رأيي مش مرضى وسواس قهري لكن حد جتله فكرة وسواسية و اتصرف معاها و فكسلها و كمل حياته زي الفل و دا بره نطاق الكلام لان احنا هنا ما عندناش فقدان للوظائف الاجتماعية او حتى ضيق من الفكرة

طب لو الحاجات اللي فوق دي اتعملت (كتير من الناس بتعمل دا و تروح لمشايخ و قساوسة و يدورا على العمل و يفكوه و يرقوه و يجرب اعشاب او مخدرات و يعمل اي مقترح من اي حد للتخلص من دا و بعدين حد بيقترح عليهم نروح لدكتور نفسي و بعد شوية مقاومة ممكن يروح ) و الحقيقة ان مش ضد ان دا يتعمل لكن ضد ان دا يسبب اذى زي

ضرب، تحرّش، تعاطي مواد مؤذية زي المخدرات و غيرها تأخير للعلاج سنين بنكون فيها فقدنا حاجات كتير يصعب او يستحيل استعادتها حتى مع التحسن اهما الوقت

طب رحنا للدكتور هيعمل ايه ؟هيقيم الاول و يشوف دا ايه و بعدين هيختار شكل العلاج المناسب سواء دوائي او نفسي او الاتنين. العلاج الدوائي طبعا دي قصة مش مكانها هنا. العلاج النفسي فيه مثلا العلاج المعرفي السلوكي و هو شبه اللي اتقال فوق ان الشخص لا يستجب للفكرة و يطنشها لكن بتفاصيل اكتر.

من التقنيات العلاجية اللي لسه مش عليها دليل من الابحاث، لكن ممكن تتعمل وهي استخدام ال EMDR على الوسواس ونتايجة الحقيقة مبشرة لكن لسه الكلام دا في طور التجريب و دا بيتعامل مع الفكرة نفسها او لو فيه حدث صادم حصل قبل بداية الاعراض بنتشغل على الحدث و احيانا بعض الناس بتتحسن.

و بعدين يبدأ الجزء الاصعب و هو التزام المريض و الاهل بالعلاج و المتابعة

ربنا يعافينا جميعا و يعين المرض و يعافيهم

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات