هل يحق للرجل التحكم بلباس المرأة؟

حجابي ليس كاملاً، وصدقاً موضوع جعله كاملاً -كارتداء المعاصم مثلاً- هو أمر ثقيل جداً على نفسي، يقوم خطيبي بالتعليق على ما أرتديه وندخل في نقاشات مطولة تنتهي أغلبها بشجارات أو على الأقل بضيق متبادل للطرفين

كما ذكرت سابقاً تستثقل نفسي الاجراءات الاحتياطية التي يطلبها خطيبي، بالنسبة لي هي مبالغة خانقة، تشعرني بالضيق، كما وتشعرني تعليقاته بأنني شخص لا يستطيع اتخاذ قراراته بنفسه دون تدقيق، أو كشخص لا يستطيع تمييز الصح من الخطأ ويحتاج إلى شخص آخر ليخبره بذلك، يستعمل لفرض رأيه الخطاب والحجج الدينية مع أنه يجيب بالنفي حول كون اعتراضه من منطلق ديني، ويعزي السبب لكونه يشعر "بالغيرة" وهو سبب غير منطقي بالنسبة لي

تراودني مخاوف أنه يحاول فرض سيطرته، وأنه قد يتطور إلى أشكال أخرى من العنف بعد الزواج، فهو يقوم بمقاطعتي إن قمت بالإصرار على رأيي أو يعاتبني بصورة شديدة تصل للتوبيخ، مع أنني قمت بتوضيح مدى انزعاجي من التعليق ومن الأسلوب ولكن لا فائدة

*ملاحظة: لم يكن يظهر هذا الكلام في البداية، ولو كان كذلك لتغير الكثير


عزيزتي، أشعر بالتعاطف معك والأسف كثيرًا، لكنني لا أرى أية فائدة من محاولات البحث عن إجاباتٍ عن علاقتك على منصات السوشيال ميديا بشكل عام، فالإجابات الصحيحة تحصلين عليها مع شريكك. ينبغي أن تتواجد لغة حوار بينكما تتعدى لغة السيطرة والخوف. ينبغي أن تتواجد لغة ترغيب ومودة ولطف. كلنا ضعفاء ومعيوبين.

أنصح دائمًا في تلك الحالات بشيئين، الأول؛ الحوار والمصارحة دائمًا مع شريكك بما يدور في بالكما. والثاني عند فشل الطريقة الأولى؛ المتابعة مع دكتور متخصص في العلاقات ومثل تلك الأمور ليساعدكما على بناء جسر من التواصل والمشاعر الإيجابية. ولا عيب في ذلك أبدًا.

عزيزتي، أصل المشكلة هنا ليس في حجابك وتدينك، بل في تواصلكما سويًا وطريقة معاملة أحدكما للآخر. الصبر والحب والرفق والمساعدة هما السبيل للعلاقات الناجحة دائمًا فجدوا سبيلًا لتحقق ذلك.

أتمنى لكما كل خير.


رأيي الشخصي أن فترة الخطوبة هي فترة للتعارف ومحاولة تكوين فهم متبادل لأفكار وتصورات الطرفين، وليست فترة مناسبة لفرض التصورات الشخصية للطرف علي الآخر خلالها.

في هذه الفترة من الأفضل تحديد وتكوين تصورك الشخصي للملبس بشكل واضح لنفسك، وتحددي بالظبط ما تقبلينه ولا تقبلينه مما يمكن ارتداؤه، بناءاً علي فهمك وتصورك الشخصي للمعايير التي ترينها مناسبة، مع الأخذ في الاعتبار بالطبع تصورات الطرف الآخر وآراءه حولها، وبعد استشارة أهل الخبرة والمشورة في هذا الأمر، وبعد تحديدها بشكل واضح من الممكن توصيل وتوضيح هذا التصور للطرف الآخر وأن هذا ما تريدينه أو ترغبين به، وبناءا علي ذلك ستحددي حجم التفاهم المتاح بين الطرفين وهل هناك مخاوف فعلية من المستقبل أم لا وقابلية حدوثها.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات