كثرت أساليب ومدارس الرجيم؟ أيها موثقة علميًا وبدراسات وليست مجرد نصائح وتجارب شخصية؟

كل يوم تظهر طريقة جديدة، وكثرت مراكز التخسيس وكل شيخ وله طريقه، كيف أعرف أيها الأفضل؟ وهل هي بحسب طبيعة الجسم؟ وهل هناك ما يثبت علميا أيها الأفضل وخاصة أن هناك من يعتبر أن الرجيم الكيميائي ليس صحيحا؟

rula sartawee
rula sartawee
قبل سنتين

مع الانفتاح الحضاري والتقدم الذي طال كل شيء في حياتنا صار من الضرورة وجود علم لكل شيء. كل يوم ستظهر دراسة علمية وكل يوم تخرج للعالم نظرية جديدة، وعلم التغذية من أكثر العلوم تقلبا في ذلك، ما يتم إثباته اليوم يتم نفيه أو تعديله غدا. لذلك لا زال الكثير من الناس لا يؤمنون به كعلم يتدخل في شؤونهم اليومية، فظهرت التجارب الشخصية كبديل أمثل عن الدراسات العلمية، وحتى أكون صادقة قد أثبتت الكثير من هذه التجارب والخبرات فعاليتها وجاءت بنتائج مرضية على المدى القريب. هل يعني ذلك أنها صحيحة أو آمنة ؟! لنأخذ الرجيم الكيميائي على سبيل المثال.. يعتمد هذا النظام على التركيز على البروتينات كمصدر أساسي للطاقة بدلا عن الكربوهيدرات بالاضافه الى زيادة الحصص اليومية من الدهون.

وبالعودة الى الطبيعة الفسيولوجية للجسم فإن ذلك يشكل عبئا ثقيلا عليه.. إذ أنه مجهز بطريقة ربانية على استخدام الكربوهيدرات كمصدر أساسي للطاقة نظرا لسهولة تركيبها بالاضافة الى كون بعض الاعضاء لا تستطيع العمل إلا عن طريق الجلوكوز الناتج عن تحطيم الكربوهيدرات مثل الدماغ، فإن حدوث أي نقصان حاد فيه يؤدي الى الدخول في غيبوبة وقد يؤدي لتلف بعض خلاياه.

ومن ناحية أخرى أيضا فكما يتسبب النقصان في الجلوكوز بأضرار كبيرة حتى ولو كانت على المدى البعيد الذي يجعل الشخص ينسى أن السبب في علته اتباعه لأحد الانظمة الغذائية الغير متوازنة. تتسبب الزيادة في البروتينات في زيادة الضغط على الكلى لأن المصدر الوحيد للنيتروجين في الجسم هو البروتين الذي يتم التخلص من الكميات الزائدة منه عن طريقها. بالاضافة الى العديد من الاحماض الامينية ذات مصادر حيوانية والتي تتسبب في بعض الامراض مثل النقرص.

تستخدم هذه الانظمة الغذائية القاسية مع بعض المرضى تحت إشراف كادر طبي يضمن بقاء انظمة الجسم تحت السيطرة لضرورات عده لا داعي للخوض فيها.

بالنسة لسؤال أيها أفضل أو ما الطريق الصحيح والآمن للوصول الى الوزن المطلوب.. تكمن الاجابة بالطبيعة .. وتكمن أيضا في آلايات الكريمة: "وكلوا واشربوا ولا تسرفوا" (الاعراف_31) "كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه" (طه_81"

الحمية الصحيحة في رأيي هي التي تحتوي كل ما خلقه الله من طيبات لكن بكميات متوازنه في الحالات الطبيعية، وفي حالات زيادة الوزن يتم التقليل من هذه الكميات بأرقام محسوبة تضمن نزول الوزن الى جانب ضمان احتياجات الجسم.

أضف إجابتك

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات