هل واجه العالم أزمات مشابهة لوباء كورونا في الماضي؟ وكيف انتهت الأزمة؟

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات

واجه العالم عدة أزمات وبائية تفوق كورونا بمراحل، مثلا الطاعون الاسود الذي يقال حسب بعض المصادر أنهرقضى على أكثر من نصف سكان أوروبا، طاعون عمواس المذكور في التاريخ الاسلامي أثناء الفتوحات ومات فيه الالاف من المسلمين، في العصر الحديث يمكن اعتبار وباء انفلونزا الخنازير مثالا آخر .

المشترك في كل هذه الاوبئة هو كونها تتخذ مسارا تصاعديا ثم تنتهي عند نقطة معينة ، وتوجد نظريات عديدة للسبب منها حدوث عزل تلقائي للاماكن المصابة حتى وفاة المرضى او شفاؤهم، لكن يظل السبب الابرز هو قدرة جهاز المناعة البشري على التأقلم بشكل فعال مع مايواجهه، هذا هو الوجه المبشر، لكن للاسف لا يحدث هذا مع الجميع.

بقي أن نذكر وجود اختلافات جوهرية بالنسبة لكورونا، مثل توافر تقنيات طبية وطرق للبحث العلمي لم تتوافر من قبل، وسائل دعم معيشية ومحتمعية، ونشر للوعي وثقافة التعامل مع المرض، ووحدة عالمية قي مواجهته، كلها عوامل ترجح كفة البشرية وتسهل مكافحته.

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات