ما الطريقة المناسبة لتوعية الأطفال بخطورة الأمراض وانتقال الأوبئة؟


الاطفال يميلون لتقليد الكبار، بالتالي يمكن تعليمهم عن طريق المثال العملي كمثال كيفية غسل اليدين والتعامل مع الاخرين بعدم المصافحة.

الالعاب تعطي فرصة أخرى لتثبيت المعلومة بشكل عملي، وأيضا منح الطفل وسيلة للتعبير عن نفسه ومايشعر به من مخاوف.

أيضا الاغاني والقصص تعتبر وسيلة ممتازة لتثبيت المعلومة خصوصا اذا قام بها أطفال في نفس العمر، مثلا قامت وزارة الصحة في الفلبين بنشر مقاطع غنائية لمراهقين على موقع تيك توك تخص التوعية بوسائل الوقاية من فيروس كورونا.

من المهم الاستماع ايضا للاطفال ومعرفة مخاوفهم وتساؤلاتهم والاجابة عليها، والحرص على نقل المعلومات لهم بشكل لا يثير الفزع والخوف في نفوسهم مع التأكيد على وجود الابوين والاسرة بجوارهم والاستعداد للنقاش واجابة أي تساؤل.


في البداية علينا توعية الأطفال بماهية المرض وما هو بشكل مبسط عن طريق الصور ومتابعة فهمه ووعيه للأمر لأن هذا يعد أمرا مهما في مواجهة الطفل للمرض ووقاية نفسه ومن حوله منه .

ثم ننتقل إلى كيفية توعيتهم بطرق الوقاية وما أهمية الوقاية وماذا سيحدث إذا لم نفعل هذا .

يمكن استخدام طريقة بسيطة جدا لتوعيتهم بأهمية غسل اليدين بإستمرار ؛ عن طريق إحضار طبقين ثم نضع في إحداهم ماء مضاف إليه فلفل أسود صغير الحجم حتى يقوم بتغطية سطح الماء بشكل كلي ثم في الطبق الثاني نضع صابونا سائلا أو أي نوع من أنواع الصابون المناسب لأيدي الأطفال ، ثم نقوم بلعبة بسيطة معهم وهي أن يضعوا إصبعهم في الفلفل الأسود ونخبرهم أنه يعبر عن الفيروسات ثم يضعون نفس الإصبع في الصابون سيجدون أن حبيبات الفلفل تسقط عن أيديهم ونخبرهم أن غسل الأيدي بالصابون يقوم بحمايتنا من الفيروسات ، وبهذه الطريقة البسيطة يستوعب الأطفال أهمية غسل الأيدي بشكل مستمر ومن أنفسهم سيقومون بالأمر .

بالإضافة لكل هذا عليهم أن يروا الكبار يقومون بهذا أيضا ، بالإضافة لمتابعة الكبار لهم بإستمرار .

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات