كيف يمكن للشركات الناشئة والمتوسطة النجاة من الركود الاقتصادي الناتج عن وباء كورونا؟

أنت تشاهد إجابة منفردة، يمكنك استخدام الزر المجاور لتصفح جميع الإجابات.

اطلع على جميع الإجابات

وفقاً لشركة ماكينزي للاستشارات، فهناك ثلاثة سيناريوهات محتملة للأزمة الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا، وهي:

  1. انتعاش اقتصادي سريع.

  2. تباطؤ اقتصادي عالمي.

  3. ركود اقتصادي يحركه الوباء.

ومع الأخذ في الاعتبار أن منظمة الصحة العالمية قد أعلنت بالفعل أن كورونا أصبح حالة وباء عالمية هائجة، فإن السيناريو الأقرب للحدوث هو الثالث "ركود اقتصادي يحركه الوباء" خصوصاً مع التذبذب الأمريكي في التعامل مع الأزمة وحرب أسعار النفط، يؤكد هذا السيناريو أن دول العالم لن يكون لديها القدرة علي تحقيق السيطرة الشاملة والواسعة علي انتشار الفيروس داخلياً وخارجياً مثل الصين.

رصد التحولات في سلوك العملاء وتغير القرارات الشرائية والاستهلاكية

تنجح الشركات في ظل هذه الأزمات،لأنها قادرة علي توقع سلوك عملائها والاستثمار في ذلك، ففي ظل الوباء سيحدث تحولات وتغيرات كبيرة في سلوك العملاء والمستهلكين، في ظل تغير قرارتهم الشرائية والاستهلاكية اليومية، وقد يستمر هذا التغير لمدة تصل من 6 إلى 8 أسابيع في المدن التي تنتقل فيها العدوى بشكل نشط، ومن 3 إلى 4 أسابيع في المدن المجاورة، كذلك سوف يحدث صدمة قوية في العرض والطلب، سوف تدفع إلي التباطؤ أو الركود.

وفي بعض القطاعات سيحدث تأخير للطلب، حيث يمكن للعملاء تأجيل الإنفاق علي منتجات معينة بسبب القلق من الوباء ولكنهم سيشترونها في النهاية في وقت لاحق، بمجرد أن يهدأ الخوف وتعود الثقة.

من المحتمل عودة الطلب إلي الارتفاع في مايو ويونيو بعد تراجع القلق بين المستهلكين بشأن الفيروس، وحدوث انفراجة في الربع الثالث من العام.

التحول الرقمي للشركات التقليدية وارتفاع الطلب عبر الإنترنت

سيؤثر الركود العالمي على الشركات الصغيرة والمتوسطة بشكل أكثر حدة، وستعاني اقتصادات الدول الأقل نموا أكثر من الاقتصادات المتقدمة، ولكن لن تتأثر جميع القطاعات الاقتصادية والتجارية بالتساوي في هذا السيناريو، حيث أن الشركات التقليدية سوف تعاني أكثر من الشركات المعتمدة علي التكنولوجيا والمنصات الالكترونية، كما أن هناك قطاعات أكثر قرباً من دائرة الخطر مثل قطاع السياحة والطيران والسفر علي سبيل المثال.

في الصين انخفض الطلب علي المنتجات ولكن لم يختف، بل تحول المستهلك بشكل كبير نحو التسوق عبر الإنترنت لجميع أنواع السلع، بما في ذلك توصيل الطعام والمنتجات للمنازل. ولذلك يجب أن تستثمر الشركات في المنصات الإلكترونية كواحدة من أهم قوات توزيعها المتعددة، مع أهمية ضمان جودة السلع المباعة عبر الإنترنت.

تأكد من وجود سيولة نقدية للطوارئ

من الوارد للشركات التي تتعامل مع شركات متأثرة بالأزمة، أو مؤسسات حكومية في الدول المتأثرة بخطط الطوارئ للوباء، حدوث مشاكل وتأخير في سداد المستحقات المالية الواجب سدادها، نظراً لمحاولة الحكومات توجيه سيولتها النقدية نحو التعامل مع الأزمة وخطط الطوارئ، ولذلك فيجب التأكد من عدم حدوث تأخير في المستحقات، وبناء علاقات قوية مع المسؤولين في الجهات الحكومية، ووضع خطة مالية للطوارئ في حالة حدوث تأخير، ويجب وضع الخطط لسيناريوهات مختلفة قد يحدث فيها ضعف للسيولة.

مرونة التوريد، خطط طوارئ وتدابير استقرار مؤقتة

يجب علب الشركة ضمان المرونة والتنوع في سلاسل التوريد، ومن الوارد أيضاً حدوث قفزة كبيرة في أسعار المنتجات بسبب توقف سلاسل التوريد للمنتجات القادمة أو العابرة من الصين، ولذلك ستحتاج الشركات إلى تجاوز تحدي سلاسل التوريد من خلال وضع تدابير استقرار مؤقتة، وبناء فرق مشتريات مركزية قوية وعلاقات جيدة مع كبار الموردين في الصين.

حماية الموظفين

يجب علي الشركات وضع المبادئ التوجيهية لحماية الموظفين فوق كل اعتبار، فحالة مصابة واحدة داخل الشركة قد تؤدي لمخاطر مثل أزمات إعلامية وإغلاق المكاتب وإرسال طواقم العمال والموظفين للمنزل، كما يجب إعطاء الموظف قدر من الاستقلالية في التعامل مع مواقفه الصحية اليومية تجنباً لوجود شخص مصاب في العمل، ويمكن إلغاء السفريات مؤقتا والتجمعات والفعاليات الكبيرة.

فريق استجابة سريع متعدد الوظائف

قم بتكوين فريق استجابة سريع متعدد الوظائف للتعامل مع الضعوط المالية الناتجة عن الأزمة ووضع خطط للطوارئ، وتطوير استراتيجيات التسويق والمبيعات للتعامل مع انخفاض الطلب، وعلاج مشكلة سلاسل التوريد، والتنسيق والتواصل مع الجهات المختلفة.

دعم المجتمع في التعامل مع الوباء بالخبرة أو المعدات

الشركات القوية في ظل الأزمات تستمد قوتها من المجتمعات التي هي جزء منها، ولذلك يجب علي الشركات دعم المجتمعات في التعامل مع الوباء عبر توفير المعدات أو الخبرة البشرية. على سبيل المثال، قامت بعض الشركات بتحويل بعض خطوط الإنتاج في الصين لصناعة الأقنعة الطبية.

رابط تقرير ماكينزي

https://www.mckinsey.com/business-functions/risk/our-insights/covid-19-implications-for-business

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات