لماذا بدأ الأمر بارتداء الماسكات ثم تم النهي عن ذلك الا في حالات محددة؟

بدأ الأمر بنصح الجميع بارتداء الماسكات الطبية، ثم النصح بعدم ارتداءها الا في حالات الإصابة او إذا كنت عاملًا في المستشفى تتعرض لمرضى. هل هذا نهج لتقليل استهلاكها؟ أم انه حقًا ارتداء الماسك الطبي لايفيد، بل يمكن أن يكون سببًا لالتقاط العدوى؟


في البداية لم يكن معروف الكثير عن الفيروس و طريقة انتقاله بدقه

الان بات من المعروف ان سبب انتقاله هو الرذاذ و ليس عن طريق الهواء

وهناك فارق كبير بين الطريقتين

الرذاذ ينتقل من حامل الفيروس الي المحالطين القريبين جدا ... مسافة اقل من متر

اما الانتقال عبر الهواء فيحدث لأي مسافة

الماسكات مفيدة في حالة المرض فقط و المخالطين للمرضى

ايضا تعطي للاسف انطباع وهمي بالامان

كمان ان ارتدائها بشكل غير سليم يؤدي الى احساس زائف بالامان فيزيد من احتمالية العدوى

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات