هل هناك تفسير لأسباب الذكاء الاجتماعي بين الأخوة؟

نرى أخ له سرعة بديهة أكبر من أخيه الآخر، أو أخ أكثر انفتاحًا وأقل انطوائية عن أخيه، أو عنده مايسمى بالذكاء الإجتماعي أكثر من أخيه.. فما هي الأسباب الحقيقية وراء تلك الفروقات في الصفات؟ اذا كان البيت واحد، والأب واحد، والأم واحدة!


قبل أن أجيب علي هذا سؤال، نريد أن نسأل أنفسنا هل البشر متشابهون أم مختلفون؟

الناس متشابهون في الصفات كلنا نفرح ونحزن ونغضب لكن مختلفون في الدرجة ليس هذا فحسب بل قد يكون أمر يغضبك و يحزني لا يغضبني رغم امتلاكنا لنفس الانفعالات وتعرضنا لنفس الموقف الا أن الاستجابات اختلفت. أصابع اليد الواحدة لنفس الشخص مختلفة ولو كانت كلها بنفس الشكل لاختل توازن اليد ولم نستطع حمل الأشياء بها، ورغم أنها يد واحدة ولكن كل اصبع له شكل مختلف. رغم أن الأب والأم شخصًا واحدًا والمواقف قد تكون واحدة الا أن الأطفال مختلفين واستجابتهم مختلفة لاختلاف ذكاء أحدهم عن الآخر . يمكن أن تساعديه لزيادة ذكاءه الاجتماعي من خلال : عمل فيديو يتحدث فيه عن نفسه أو عن انجاز فعله مثل انهاء رسمه أو ترتيب غرفة حسب سنه وبعد تسجيل الفيديو نعرضه علي الطفل. يمكن أيضا جعل الطفل يقرأ القصص التي يحبها علي أخيه أو أسرته الصغيرة ثم الأقارب. يمكن الذهاب به لاماكن مفتوحة واقامة أنشطة حرة. يمكن الاشتراك في الكشافة أو المعسكرات تزيد من اقدامه وكسب وزيادة ذكاء اجتماعي. قد يكون لديك طفلان وتبذلي نفس المجهود مع كلا منهما وأحدهما أفضل في التحصيل الدراسي من الآخر هكذا الذكاء الاجتماعي أو اي نوع من أنواع الذكاءات يولد الأطفال ولديهم عوامل وراثية ثم يتفاعلوا مع البيئة بشكل أو بآخر ثم يواجهوا المدرسة والأصدقاء وكل ذلك يؤثر في بناء شخصيته واستجابته للمواقف وقدرتهم علي المثابرة

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

أغلق
جار تحميل المزيد
لا توجد إشعارات