ما المقصود بالفروق الفردية؟ هل هي فروق في نمط التعلم أم تميزه في ذكاء من الذكاءات المتعددة؟


تعريف الفروق الفردية:: يمكن تعريف الفروق الفردية على أنّها مقياس يستند إلى أسس علمية يدرس ويوضح مستوى الاختلاف القائم بين الأفراد فيما بينهم بناءً على سمة مشتركة بالاستناد إلى مصطلحي التشابه والاختلاف، من خلال التشابه النوعي الذي يشير إلى وجود الصفة عند جميع الأفراد، والاختلاف الكمي الذي يشير إلى درجة ومستوى وجود الصفة بين الأشخاص، والاختلافات الفردية هي ظاهرة عامة موجودة عند جميع المخلوقات، فمن غير الممكن أنّ يكون هناك شخصان من نفس النوع متشابهان في الاستجابة لنفس الموقف أمثلة: يختلف الأفراد في القدرة على التعلم، أو حل المشكلات، وحتى الأحوال الانفعالية، مثل الحب والخوف، ووجود مثل هذه الفروق الفردية بين البشر أمرٌ عادي، وتشمل هذه الفروق على جوانب الشخصية المختلفة الجسمية والعقلية والمزاجية والاجتماعية، ويختلف الأفراد فيما بينهم في الطولِ أو الوزن، أو تكون الفروق بينهم في الذكاء، أو في الميول، أو في سمات الشخصية؛ كالانطواء، أو الانبساط، وبعض الفروق الفردية تعود إلى العامل الوراثي، وبعضها له علاقة بالبيئة التي يعيش فيها الفرد، وبعضها ينتج عن تداخل الوراثة مع البيئة. ويعتمد قياس الفروق الفردية على العدد، ومثال ذلك أنّه من الممكن تحديد درجة ذكاء الفرد من خلال عدد الفقرات التي أجاب عنها الشخص في اختبار ذكاء معين بطريقة صحيحة. اذن يمكن القول بأن الفروق الفردية تقع فى أنماط تعلم كل فرد كما تقع فى الذكاءات المتعددة التى يتمتع بها كل منهم.


يقصد بالفروق الفردية أنها الصفات التي يتميز كل فرد بها عن غيره من الأفراد، سواء ذلك في الصفات الجسدية أم السلوك الاجتماعي، وتمّ تقسيمها إلى أربعة أقسام رئيسية وهي: فروق جنسية، وفروق جماعية، وفروق فردية، بالإضافة إلى فروق ذاتية طبيعة الفروق الفردية :- وجود الفروق الفردية في النواحي الشخصية المختلفة، ومنها: الجسمية، والعقلية، والمزاجية، والاجتماعية، حيث يختلف الأفراد فيما بينهم من ناحية الطول أو الوزن، كما أنّ هناك فروقاً في الذكاء، أو في الميول، أو السمات الشخصية، كالانطواء، أو الانبساط. فروق الصفة الوراثية، وبعضها يتأثر أكثر بالبيئة والظروف الإجتماعية المحيطة بالفرد، ومعظمها يتداخل فيه عامل الوراثة والبيئة. الفروق بين الناس في الخصائص العقلية، أو المزاجية، أو الجسمية، حيث لا يعني وجود هذه الخصائص في شخص وانعدامها عند آخر، حيث لا يوجد شخص معدوم الذكاء، أو إنسان كامل الذكاء، فالفروق تعني الدرجات من شخص إلى آخر. تحسين سير الحياة بالشكل الطبيعي، فالحياة لا يمكن أن تقوم إذا كان الناس جميعاً على درجة واحدة من الذكاء، كما أنّ الذكاء ليس الشرط الوحيد للنجاح في الحياة، فقد لا يكون الشخص على درجة عالية من الذكاء والعلم، ومع ذلك يكون ناجحاً تمّ إجراء اختبار موزع بشكلٍ معتدل بين الأفراد، فظهرت النتيجة بأنّ غالبيتهم ينتمون للذكاء المتوسط بنسبة 68%، وفئة قليلة ينتمون لفوق المتوسط بنسبة 16%ودون المتوسط بنسبة 16%.

الفروق قد تكون في نمط التعلم (أتعلم عن طريق التعلم التعاوني أو عن طريق البحث والاكتشاف أو غيره . قد تكون في نوع الذكاء (لدي ذكاء حركي عالي وذكاء اجتماعي أقل منه فأتعلم بشكل أفضل في الأماكن المفتوحة التي تتيح لي الحركة بشكل أسهل. قد تكون الفروق في الميول والمهارات (أحب الرسم وأتعلم عن طريق رسم الأشياء أو أحب الشعر فأصنع شعر يسهل عليا تعلم الدرس. قد تكون الفروق في الطول والوزن من نفس الفئة العمرية. قد تكون الفروق في البيئة التي تربي فيها (بيئة ريفية - بيئة ساحلية - .......) قد تكون الفروق في سرعة التعلم وقدرته علي التحصيل أو العكس.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات