هل يكفي لمرحلة الطفولة المبكرة اتباع احد المناهج المشهورة مثل المونتسوري او منهج البورتاج او غيره؟

اشعر ان كثرة المصادر يربكني ويجعلني اتوقف بدلا من تشجيعي لتعليم بنتي.. فهل يكفي في مرحلة الطفولة المبكرة اتباع احد المناهج او الجداول المتاحة على الانترنت لاعطاء فرصة تعليم افضل لها من التعليم المدرسي؟


من المهم استحضار أن كل تلك المناهج هي في النهاية وصف لظاهرة مشتركة وهي: أن هناك أنشطة مناسبة للطفل في وقت معين, وأن هناك طريقة صحيحة للتعامل مع الطفل في كل نشاط أو مرحلة عمرية أي أن المهم هو أن نكون على وعي بما يناسب الطفل في كل مرحلة عمرية وكيفية التاعامل الصحيح معه كشخص وإنسان. إدراك هذا يعطينا فكرة أو نتيجة أن غالب هذه الطرق أو المناهج أو الفلسفات هي في النهاية طريق تؤدي كلها لنفس النتيجة أو قريب منها, وتتفاوت في جوانب ولكن في النهاية الهدف والغاية غالبا هي هي. وبهذا فإن مدارسة أحد هذه المناهج بعمق وإدراك ثم اتباعه هو مدخل جيد وييسر كثيرا على الأسرة وتستغني به عن متابعة الطرق الأخرى. أو يمكن أيضا للأسرة أن تكتفي بمعرفة الأهداف أو المناطق التي يغطيها أي منهج في كل مرحلة عمرية ثم اتخاذ الأنشطة اليت تناسبها أو تخترعها أو تكتفي بتخطيط روتين اليوم بما يقارب ويلمس هذه الاهداف دون التزام صارم بطريقة بعينها (وهو ما يدعى أحيانا بالمنهجية المتراخية relaxed أو الانتقائية المختلطة Eclectic ) وهي أن تختار الأسرة بعض الملامح من كل طريقة دون التزامها بالطريقة نفسها مثلا يمكن استبدال الكثير من الأنشطة في الحياة العملية واللغوية في طريقة المونتسوري بأنشطة مناظرة ولكن من واقع البيئة, مع عدم الالتزام بالروتين اليومي للطريقة وضم جولة الطبيعة من طريقة والدروف إلى نشاطكم اليومي أو الأسبوعي. هنا تنشأ طريقة مختلطة من عدة طرق و لكنها لا تضغط على الأسرة وتراعي إمكاناتها وما يناسبها.

أضف إجابتك

cloud_upload

جار الرفع... ({{imageUpload.progress}})

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات