لماذا ينجو البعض من ضغوط الحياة ولا يشعرون بالاكتئاب أو الميول الانتحارية؟ هل هناك أسباب تتعلق بكيمياء المخ؟

بمعنى هل الميول الانتحارية تسببها ضغوط الحياة فقط؟ ولماذا ينجو البعض ولا ينجو الآخرين من الميول الانتحارية؟ هل هناك تفسير علمي لأسباب الميول الانتحارية وعلاقة ذلك بكيماء المخ والأعصاب؟ أم هي أسباب خارجية تدفع الإنسان للرغبة في الموت؟

أضف إجابتك

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات