إلي أي مدي سيؤثر تقدم التكنولوجيا علي مجال الترجمه وهل مُتوقع عدم الأحتياج البشري في هذا المجال في يوم من الأيام ؟

محمد صلاح خليفة
محمد صلاح خليفة check_circle
قبل شهر

بداية فإن اللغة نشاط إنساني مرتبط بالتفكير، وبالمعرفة، وبالثقافة الخاصة بالمتحدث والمتلقي أيضا، إذ أنها لا تنفك عن أن تكون غير وحيدة المعنى أو الأسلوب، ولهذا فإنه من الصعب التعامل مع اللغةِ أوالكلام أو النصوص من وجهة نظر واحدة أو تفسيره بمعنى واحد.. فالكلمة الواحدة أو الجملة الواحدة قد تعني عدة أمور في مواقف مختلفة أو في أزمنة مختلفة حسب السياق أو الثقافة أو مجال الحديث أو لغة المتكلم .. والمصطلح الواحد قد تغير معناه بتغير المجال العلمي الذي يورد فيه أو قد يشير إلى مجالات أوسع من غيرها في لغة أخرى .. ولهذا فإن مجالات الترجمة في حد ذاتها مقسمة ومتشعبة بين العديد من الترجمات كالترجمة القانونية والأدبية والطبية وغيرها.. إلى جانب أن الترجمة لا تعني في مجملها مجرد عملية تحويل الكلمات من لغة إلى أخرى فإن أحد أوجه احتراف الترجمة هو الصياغة والبلاغة والفهم العميق من المترجم الذي يختار بعناية كيفية صياغة النص بأساليب وبلاغة اللغة المترجم إليها ..

انطلاقًا مما سبق فإن المشكلة الأساسية التي تواجه الترجمة الآلية أو ترجمة "الكمبيوتر" هي في فهم السياق واستخلاص روح النص أو معناه واختيار الكلمات والمعاني المناسبة بعقلية انسانية فنية وجمالية ولهذا فهي ليست ذات قدرة على التخلي عن المترجم الإنسان بشكل كلي في ترجمة نصوص كاملة بشكل مستقل سوى في نطاق ضيق حيث يكون حجم النص صغيراً أو أن تكون الدقة العالية غير مستهدفة ..

ولكن على صعيد اخر باعتبار الترجمة الآلية مساعداً في عملية الترجمة وأداة للمترجم فإنها قد حققت طفرة كبيرة في توفير الكم الكبير من القواميس المتعددة والمراجع المختلفة وتنسيق النصوص وتسهيل عمليات المراسلة للمترجم وغيرها.

أضف إجابتك

أرسل إجابتك كعضو
أرسل إجابتك كزائر

اطرح سؤالك على مجتمع التعلم واحصل على أجوبة من خبراء

الإشعارات

close
refresh
جار تحميل المزيد
notifications_off
لا توجد إشعارات